قصف حوثي عشوائي بمحافظة البيضاء

تواصل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصف مناطق وقرى مديريتي الزاهر وذي ناعم في محافظة البيضاء بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الدبابات، في حين تشن طائرات التحالف العربي غارات جديدة على مواقع الحوثيين وحلفائهم بمحافظتي تعز وصنعاء.

وقصفت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع عشوائيا مناطق في مديرية الزاهر، كما قصفت بمدافع الهوزر والدبابات عدة مناطق في مديرية ذي ناعم، مما أسفر عن تضرر عدد من منازل وممتلكات المواطنين.

وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة إن تسعة من مسلحي الحوثي وقوات صالح قتلوا وأصيب 13 آخرون إثر غارة لطيران التحالف في منطقة الحرير شمال شرق تعز، كما أصيب سبعة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة في المواجهات.

وأفادت مصادر طبية بمقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة في قصف للمليشيات على أحياء تعز، مع تواصل الاشتباكات في جبهة ثعبات شرق تعز، وجبهتي المسراخ والضباب.

وفي صنعاء، شنت مقاتلات التحالف غارات في مديرية ضلاع همدان و"تلة التلفزيون" وملعب "الثورة" الرياضي وسط العاصمة، كما استهدفت الغارات معسكر النهدين، ومقر الفرقة الأولى، وقاعدة الديلمي الجوية قرب مطار صنعاء الدولي.

من جهة ثانية، كشف محافظ ذمار علي بن علي القوسي عن خطة عسكرية لاستعادة المحافظة، وأكد للجزيرة أن السيطرة على ذمار ستغير موازين المعركة مع الحوثيين.

في سياق آخر، أفادت مصادر عسكرية اليوم بأن مقاتلين اثنين يشتبه بأنهما من تنظيم القاعدة قتلا في هجوم طائرة بدون طيار في بلدة قطن بمحافظة حضرموت مساء أمس.

ويجدر بالذكر أن الولايات المتحدة هي الوحيدة التي تملك طائرات بدون طيار في المنطقة، حيث لم تتوقف الهجمات من هذا النوع في اليمن رغم الحرب المندلعة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استأنفت المحطة الكهربائية بمدينة الحزم مركز محافظة الجوف اليمنية عملها بعد سبعة أشهر من انقطاع التيار الكهربائي، جراء التخريب الذي لحق بها خلال سيطرة مليشيا الحوثي وقوات صالح على المدينة.

واصلت المقاومة الشعبية والجيش الوطني التقدم بمحافظة الضالع جنوب اليمن بينما سقط عشرات من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح بين قتيل وجريح وأسير بمعارك عنيفة جرت بمديرية دَمْـت.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة