المؤتمر الوطني بليبيا يجدد رفضه اتفاق الصخيرات

MAT789 - Tripoli, -, LIBYA : President of the General National Congress Nuri Abusahmin (R) speaks in the presence of United Nations envoy to Libya, Martin Kobler (4R) and Italian Major General Paolo Serra (3R) at the National Conference Hall in the Libyan capital, Tripoli, on January 1, 2016. Kobler is visiting the restive country in a bid to persuade the internationally recognised administration to join a national unity government, state media reported. AFP PHOTO / MAHMUD TURKIA
بوسهمين (يمين) خلال لقائه كوبلر في طرابلس (الفرنسية)

أعلن المؤتمر الوطني العام مجددا عدم التزامه باتفاق الصخيرات، بينما قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا مارتن كوبلر إن الاتفاق موقع الآن ولن تكون هناك أي تعديلات عليه إلا من خلال مجلس النواب.

وقال عوض عبد الصادق النائب الأول لرئيس المؤتمر في مؤتمر صحفي بـطرابلس إن كل ما نتج عن اتفاق الصخيرات لا يعتد به المؤتمر إلا إذا فتح الباب من جديد بالفعل وأدخلت تعديلات سواء في الجانب التشريعي أو التنفيذي أو الأمني.

وأضاف عبد الصادق أن المؤتمر أرسل إلى البعثة الأممية ثلاثة شروط تتعلق بتحقيق التوازن في الجسم التشريعي الذي اقترحته الأمم المتحدة، وتقليص أعضاء مجلس الرئاسة المقترح، وإشراك الثوار ورئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر في الترتيبات الأمنية التي يفترض أن تسمح لحكومة التوافق بالعمل في العاصمة طرابلس.

كوبلر اعتبر أن اتفاق الصخيرات يعد نافذا منذ توقيعه(الفرنسية)كوبلر اعتبر أن اتفاق الصخيرات يعد نافذا منذ توقيعه(الفرنسية)

اتفاق نافذ
من جانبه، اعتبر كوبلر خلال مؤتمر صحفي في طرابلس أن اتفاق الصخيرات يعد نافذا منذ توقيعه في الـ17 من ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهو يحظى بتأييد مجلس الأمن الدولي.

وفي السياق ذاته، أعلن المبعوث الأممي أن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج ومجلسها الرئاسي هما الجهتان الشرعيتان الوحيدتان في ليبيا.
 
وكان كوبلر قد التقى في طرابلس رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين ضمن مساعيه لضمان تشكيل حكومة وفاق وطني في ليبيا.

وقال كوبلر في تغريدة على تويتر في ختام لقائه بوسهمين إنه أجرى "محادثات صريحة مع أعضاء في المؤتمر الوطني العام".

من جهته، دعا بوسهمين كوبلر إلى الالتقاء بقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية المنبثقة عن المؤتمر الوطني (قيادة الأركان والاستخبارات).

وقال "نعتبر أنه لكي يكون أي اتفاق سياسي فاعلا على الأرض لا بد من أن تكون جميع الأطراف المكلفة بتنفيذه موجودة معنا اليوم".

وكان أعضاء من المؤتمر الوطني والبرلمان المنحل وقعوا اتفاق الصخيرات تحت إشراف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وذلك بعد توقيع اتفاق مبادئ في تونس.

بيد أن المجلسين رفضا الاعتراف بشرعية اتفاق الصخيرات، وقالا إن من وقعوه لا يمثلونهما، وشددا على ضرورة أن تكون حكومة الوفاق نتيجة حوار ليبي ليبي وليست مفروضة من الخارج.

وحتى الآن يرفض المؤتمر الوطني والبرلمان الاعتراف بحكومة الوفاق الليبية المقترحة برئاسة السراج، ويعارض كلاهما الاتفاق المتعلق بحكومة التوافق والترتيبات الأمنية في صيغته الحالية.

وكان المبعوث الأممي التقى الخميس رئيس البرلمان المنحل عقيلة صالح في مدينة شحات شرقي ليبيا لإقناعه بالموافقة على حكومة التوافق.

وكان عقيلة أعلن الشهر الماضي اعتراضه على اتفاق الصخيرات الأخير، وأكد على ضرورة التوصل إلى اتفاق سياسي شامل من خلال حوار داخلي في ليبيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عبد القادر حويلي /عضو اللجنة السياسية بالمؤتمر الوطني العام

أعلن المؤتمر الوطني العام في ليبيا أمس عن خارطة طريق للمرحلة المقبلة تقضي بالعمل بالإعلان الدستوري إلى حين إعداد الدستور، وإجراء انتخابات تشريعية في البلاد لإخراجها من أزمتها الراهنة.

Published On 30/12/2015
UN envoy for Libya, Martin Kobler (C), poses with representatives of Libyan municipalities and municipal council after their meeting in Tunis, Tunisia, 21 December 2015. An agreement was signed by 24 mayors to support Libya's new national government and its head, Fayez al-Sarraj, and the UN Libyan Political Agreement (LPA). Though the signing 17 December, aimed at ending the countries ongoing civil war, was greeted with great fanfare in Morocco, many have doubts abouts its implimentation as some within the rival Governments not present at the signing and the plethora of warring factions seem likely to ignore its proposals for the formation of a unity Government, calling it illegitimate and imposed by external powers.

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، إن المرحلة القادمة ستكون مهمة جداً بالنسبة لليبيين ودول المنطقة، مؤكدا أن الاتفاق الليبي سيؤدي إلى حل المشاكل الأمنية والاقتصادية والسياسية.

Published On 22/12/2015
صورة عامة من توقيع اتفاق الصخيرات

تبنى مجلس الأمن الدولي الأربعاء بالإجماع قرارا يؤيد اتفاقا ليبيًّا بتشكيل حكومة وحدة وطنية، تم التوصل إليه يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الصخيرات المغربية.

Published On 23/12/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة