إنزال جديد يستهدف تنظيم الدولة قرب كركوك

أفاد مصدر استخباراتي عسكري من كركوك شمالي العراق بأن قوة مشتركة أميركية وأخرى عراقية وكردية نفذت مساء أمس عملية إنزال جديدة في منطقة الحويجة لضرب مواقع لـ تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ذلك المصدر إن عملية الإنزال -وهي الثانية خلال أقل من ثلاثة أشهر تقريبا- استمرت نحو ساعة، وشاركت فيها قوات مكافحة "الإرهاب" العراقية وقوات من إقليم كردستان العراق, بالإضافة إلى الجنود الأميركيين.

واستهدفت العملية 17 موقعا في مناطق خان وحويجة وشريعة، داخل الحويجة التي تخضع ومناطق أخرى قرب مدينة كركوك لسيطرة تنظيم الدولة.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم إن اللافت هو تزايد عمليات الإنزال الجوي بمنطقة الحويجة بتخطيط من مستشارين عسكريين أميركيين, مشيرا إلى أن استمرار سيطرة تنظيم الدولة على هذه المنطقة القريبة من كركوك يثير قلق السلطات بإقليم كردستان العراق بالنظر إلى موقع الحويجة, وهي قضاء تابع لمحافظة كركوك.

يُذكر أن هذه العملية التي تمت مساء أمس هي الأولى التي تشترك فيها قوات عراقية لمكافحة "الإرهاب" مع القوات الأميركية في عملية إنزال جوي، إذ سبق للقوات الأميركية أن نفذت ثلاث عمليات إنزال بالاشتراك مع قوات مكافحة "الإرهاب" التابعة لإقليم كردستان العراق.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نفذت قوات كردية عراقية بدعم من جنود أميركيين عملية إنزال شرق الحويجة تم خلالها تحرير أسرى من القوات العراقية والبشمركة الكردية كانوا محتجزين في بناية يتخذها تنظيم الدولة سجنا.

وقالت مصادر عراقية وأميركية حينها إنه قتل خلال العملية عناصر من تنظيم الدولة واعتقل آخرون, كما لقي جندي أميركي مصرعه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بث تنظيم الدولة الإسلامية صورا تظهر ما قال إنه تقدم لمسلحيه بالرمادي، بينما أفادت مصادر عسكرية بسقوط نحو سبعين قتيلا في صفوف القوات العراقية إثر عمليات انتحارية نفذها التنظيم بالمدينة.

2/1/2016

أعلنت القوات العراقية أنها استعادت الجمعة مناطق جديدة بالرمادي من تنظيم الدولة، بيد أنها تعرضت في المقابل لهجمات بعربات ملغمة أسفرت عن مقتل عشرات الجنود ومسلحي العشائر حسب مصادر عسكرية.

1/1/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة