عودة الكهرباء إلى الجوف باليمن

استأنفت المحطة الكهربائية في مدينة الحزم مركز محافظة الجوف (شمال اليمن) عملها، بعد سبعة أشهر من انقطاع التيار الكهربائي، جراء التخريب الذي لحق بها خلال سيطرة مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على المدينة.

وبعد شهر من استعادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مدينة الحزم عاد التيار الكهربائي إلى المدينة، بالرغم من التخريب الذي تعرضت له المحطة الكهربائية إبان سيطرة الحوثيين وقوات صالح على المدينة.

وقال الناطق باسم المقاومة في الجوف عبد الله الأشرف لمراسل الجزيرة إن الحوثيين وأنصارهم خربوا المحطات الكهربائية والمنشآت الحكومية، ونهبوا الممتلكات الخاصة، مما أدى إلى توقف الخدمات كلها في المحافظة.

وتراهن المقاومة الشعبية على أن تسهم عودة الخدمات الأساسية إلى المحافظة في تمهيد الطريق أمام النازحين للرجوع إلى ديارهم، لا سيما أنهم يعيشون ظروفا قاسية في صحراء العبر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحشد الجيش والمقاومة اليمنيان قواتهما بمحافظة الجوف شمال شرق صنعاء سعيا لاستكمال السيطرة عليها. ميدانيا تكبد الحوثيون وحلفاؤهم قتلى بمعارك بالجوف وإب وتعز، وبغارات للتحالف العربي.

تصاعدت المعارك بمحافظة الجوف الحدودية مع السعودية بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى، في حين قتلت قوات التحالف خمسين حوثيا قرب الحدود مع السعودية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة