قتلى بمعارك عنيفة شرق الرمادي

أعمدة دخان تتصاعد بمناطق تحت سيطرة تنظيم الدولة بالرمادي بعد قصف للتحالف (أسوشيتد برس)
أعمدة دخان تتصاعد بمناطق تحت سيطرة تنظيم الدولة بالرمادي بعد قصف للتحالف (أسوشيتد برس)
أفادت مصادر أمنية عراقية في محافظة الأنبار بمقتل 17 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية و12 جنديا من الجيش العراقي خلال هجوم قامت به القوات العراقية على مواقع تابعة لتنظيم الدولة شرقي مدينة الرمادي.

وقالت مصادر في الجيش العراقي إن 14 جنديا أيضا جرحوا بمعارك عنيفة في مناطق السجارية وجويبة والمضيق (شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار).

وأضافت المصادر ذاتها أن القوات العراقية تشن منذ أمس هجوما واسعا بمساندة طائرات التحالف الدولي على هذه المناطق من ثلاثة محاور.

وحسب هذه المصادر، فإن سيطرة القوات العراقية على مناطق السجارية وجويبة والمضيق (حصيبة الشرقية) ستؤمن الطريق الرابط بين مدخل الرمادي الشرقي وقاعدة الحبانية الجوية، ويبلغ طوله نحو 23 كيلومترا.

دمار بالمساجد
وفي محافظة ديالى، أعلنت القوات الحكومية العراقية في وقت سابق أنها تمكنت من دخول مدينة المقدادية بعد أيام من اقتحام مليشيات شيعية المدينة وفرض حصار عليها.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة حجم الأضرار التي لحقت بمساجد المدينة، ومنها مسجد المثنى بن حارثة، وتبدو في الصور آثار الحرائق التي اندلعت في ممتلكات سكان المدينة والدمار الذي لحق بها جراء الاعتداء عليها من قبل المليشيات الطائفية.

وشهدت مدينة المقدادية خلال الأيام الماضية حالة من التعتيم الكامل، حيث منعت المليشيات دخول وسائل الإعلام إليها، كما منعت وصول أكثر من شخصية رسمية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلنت القوات العراقية أنها تمكنت من دخول مدينة المقدادية بمحافظة ديالى بعد أيام من اقتحام مليشيات شيعية للمدينة ومحاصرتها. وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة حجم الدمار الذي لحق بالمدينة ومساجدها.

دخلت قوات حكومية مدينة المقدادية بديالى لكنها لم تتمكن بعد من طرد المليشيات الشيعية. وفي الرمادي قتل أفراد من الجيش ومسلحي العشائر في انفجار عبوات زرعها تنظيم الدولة.

شددت المليشيات الشيعية بالعراق حصارها لليوم الخامس على التوالي على المقدادية بمحافظة ديالى، ومنعت القوات الأمنية من الاقتراب أو دخول المدينة، في حين حملت قوى سياسية الحكومة المسؤولية.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة