حماس تسعى لحل مشاكل الفلسطينيين بلبنان

جانب من احتجاج اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على تقليل الأونروا خدماتها الصحية الخميس الماضي (الجزيرة)
جانب من احتجاج اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على تقليل الأونروا خدماتها الصحية الخميس الماضي (الجزيرة)

تعهد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل بأن تقوم الحركة بتحرك عاجل لدى الأطراف المعنيّة، للإسهام في حل مشاكل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، خاصة الصحية منها، بعد إعلان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) تقليص خدماتها. 

ونقل الموقع الرسمي لحركة حماس مساء اليوم الأحد عن مشعل تأكيده دعم قيادة الحركة للمطالب العادلة والمحقة للاجئين الفلسطينيين بلبنان، عقب الأزمة الأخيرة الناتجة عن تقليص خدمات الصحة.

وكانت إدارة الأونروا في لبنان أصدرت قراراً باعتماد نظام استشفائي جديد للاجئين الفلسطينيين، عبر تخفيض مستوى تغطية الوكالة للحالات المرضية والاستشفاء.

وعلى أثر ذلك شهدت مختلف المخيمات الفلسطينية بلبنان في الأيام الماضية احتجاجات واعتصامات بدعوة من قيادة الفصائل الوطنية والإسلامية في البلاد. كما شهدت المخيمات الخميس الماضي إضرابا شاملا احتجاجا على قرارات الأونروا.

وتأسست الأونروا بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وهي تُعنى بتقديم المساعدة والحماية لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في مناطق عملياتها الخمس في الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

وتشتمل الخدمات التي تقدمها الوكالة الأممية التعليم والرعاية الصحية والإغاثة وتحسين المخيمات، والإقراض الصغير.

وعادة ما تتذرع الوكالة إذا ما قلصت أو أخرت مساعداتها، بأن التبرعات المالية من الدول المانحة لا تواكب مستوى الطلب المتزايد على الخدمات.

وبحسب الأمم المتحدة فإن قرابة 1.3 مليون لاجئ يعيشون في قطاع غزة و914 ألفا في الضفة الغربية و447 ألفا في لبنان، و2.1 مليون في الأردن، و500 ألف في سوريا. إلا أن هناك لاجئين غير مسجلين في منطقة عمل المنظمة الدولية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أن مرض التيفوئيد المعدي تفشى بين اللاجئين الفلسطينيين بمخيم اليرموك المحاصر جنوب العاصمة السورية دمشق، حيث أعلن عن ست إصابات حتى الآن.

حُرم نحو ربع مليون طفل في غزة من العودة إلى المدارس في موعدها المقرر الاثنين بسبب أزمة القرارات الأخيرة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) التي دفعت المعلمين بمدارسها لتعليق عملهم.

شارك المئات من موظفي وكالة الأونروا بقطاع غزة اليوم بمسيرة رفضًا لتقليص الخدمات التي تقدمها الوكالة، وشددوا على ضرورة عدم اتخاذ أي قرار من شأنه تقليص الخدمات الصحية والتعليمية للاجئين.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة