المقاومة تتوسع بمنطقة "نهم" قرب صنعاء

اشتبك الجيش والمقاومة اليمنيان اليوم السبت مع الحوثيين وحلفائهم في منطقة "نهم" شمال شرقي صنعاء, وسيطروا على مواقع جديدة فيها، في حين أوقع قصف الحوثيين وحلفائهم ضحايا جددا في مدينة تعز جنوب غربي اليمن.

فقد نقل مراسل الجزيرة باليمن عن مصدر في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة صنعاء أنهما سيطرا على أجزاء من "جبل وتران" الإستراتيجي. وكانت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قد توغلت مؤخرا بمديرية "نهم" التي تقع بمحافظة صنعاء (50 كيلومترا شمال شرق العاصمة).

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم المقاومة في صنعاء عبد الله الشندقي أن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم في عدة محاور بمديرية نهم. وقال إن الاشتباكات وقعت بعد سيطرة المقاومة اليومين الماضيين على تلة المعين، وقرية آل عامر.

وكان المراسل أفاد الأربعاء الماضي بأن المقاومة سيطرت على أجزاء كبيرة من مديرية نهم، مؤكدا أن من بين المناطق التي أصبحت في قبضة المقاومة بالمديرية قرى آل خريض وآل حميد وآل سعد ونملة وجبل وتران.

وإلى الشرق من صنعاء, استعاد الجيش والمقاومة "تبة تواب" بجبل هيلان بمحافظة مأرب من قبضة مليشيا الحوثي وقوات المخلوع, وفقا لمصادر من المقاومة. وأضافت المصادر أن عشرة من القوات المتمردة على الرئيس هادي قتلوا في غارات للتحالف على مواقعهم بجبل هيلان.

وكانت القوات الموالية لهادي قد سيطرت قبل أيام على مواقع جبلية غربي مدينة مأرب, وتشرف تلك المواقع على طرق تصل بلدات هناك بصنعاء. ولا يزال الحوثيون يسيطرون على مدينة صرواح غرب مدينة مأرب شرق صنعاء.

وكان الحوثيون وصالح قد خسروا قبل أسابيع مدينة الحزم مركز محافظة الجوف شمال شرقي البلاد, ومدينة وميناء ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن, مما يعرض معاقلهم في صعدة وفي عمران وحجة وحتى في صنعاء للخطر.

ميدانيا أيضا، أفاد مراسل الجزيرة في تعز بأن مليشيات الحوثي وقوات المخلوع قصفت أمس بالقذائف وصواريخ الكاتيوشا حي المسبح وسط المدينة مما أدى لمقتل شخص وجرح آخرين تم نقلهم لأقرب مستشفى. ووصفت مصادر طبية حالة عدد من هؤلاء الجرحى بأنها خطرة.

وذكرت مصادر محلية أن شخصا آخر قتل بالقصف الذي ينطلق في العادة من مرتفعات حول المدينة. وقتل أمس أيضا 12 من قوات الحوثي وصالح وخمسة من المقاومة باشتباكات شرقي المدينة وغربيها, وفي غارات للتحالف العربي استهدفت قناصة ومواقع مختلفة للحوثيين.

من جهة أخرى، قصفت طائرة مسيرة يعتقد أنها أميركية الليلة الماضية سيارة بمحافظة شبوة جنوبي اليمن مما أسفر عن مقتل ثلاثة على متنها يرجح أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A soldier and tribal fighters loyal to Yemen's government are pictured at their position in Al Khurais village of Nihm district east of the capital Sanaa January 11, 2016. REUTERS/Ali Owidha

تعرض خط أنابيب النفط الرئيسي بعدن إلى أضرار كبيرة جراء عبوة ناسفة، بينما قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع للحوثيين وقوات صالح بصنعاء ومحيطها، بالتزامن مع تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة.

Published On 15/1/2016
اجتماع الرئيس اليمني مع قيادات عدد من المحافظات اليمنية

التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عددا من قيادات بعض المحافظات اليمنية منها شبوة وإب وتعز، حيث ناقش معهم ملفات أمنية وعسكرية وتنموية.

Published On 15/1/2016
epa02703210 (FILE) A handout photo released 18 January 2002 by the US Department of Defense showing Al-Qaeda and Taliban detainees in orange jumpsuits sitting in a holding area under the surveillance of US military police at Camp X-Ray at Naval Base Guantanamo Bay, Cuba. The 779 prisoners at the US detention facility in Guantanamo, Cuba, included around 30 people suffering from serious mental disorders, the Spanish daily El Pais and other newspapers reported 26 April. El Pais cited US Defence Department documents obtained by WikiLeaks. The WikiLeaks documents give the impression of extremely violent relations between inmates and their guards, El Pais observed. EPA/Shane T. Mccoy/US Department of Defense/HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY

وصل عشرة يمنيين مفرج عنهم من معتقل غوانتانامو الأميركي إلى عُمان مساء اليوم، حسبما أعلنت وزارة الخارجية العمانية، مشيرة إلى أن اليمنيين العشرة سيبقون لفترة مؤقتة، استجابة لطلب أميركي.

Published On 14/1/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة