الحوثيون ينشئون موانئ لتهريب النفط والسلاح بشبوة

حصلت الجزيرة على صور خاصة لموانئ صغيرة أنشئت أخيرًا في منطقة بئر علي ومناطق أخرى على سواحل بحر العرب في محافظة شبوة جنوبي اليمن.

وأفاد مصدر في اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة أن هذه الموانئ أنشئت بشكل غير قانوني وتستعمل في تهريب النفط والسلاح لمليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عبر سفن تصل من منطقة القرن الأفريقي وبعض دول آسيا.

وطالب المصدر الحكومة اليمنية وقوات التحالف العربي بنشر قوة عسكرية على سواحل شبوة بالتعاون مع السلطات المحلية لحظر عمليات التهريب لصالح الحوثيين.

وتقع شبوة في جنوب اليمن شرق عدن، وتعتبر المحافظة الثالثة من حيث المساحة في اليمن وتضم 17 مديرية.

وقبل أسبوع أعلن الجيش الوطني والمقاومة في اليمن بدعم من التحالف العربي السيطرة على مدينة وميناء ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، في تطور ميداني مهم، حيث قطع شريانا مهما لإمداد الحوثيين وحلفائهم بالسلاح.

وكان ميناء ميدي المنفذ البحري الوحيد الذي استقت منه مليشيات الحوثي أسلحتها وعتادها العسكري منذ سنوات، بتواطؤ عسكريين يدينون بالولاء لعلي عبد الله صالح، كما أن الجيش يعد ميدي خطّا يمكّن قوات الجيش من التمدد عبره إلى محافظات مجاورة.

وتطل مديرية ميدي على البحر الأحمر في شمال غرب محافظة حجة، وتكمن أهمية مينائها أيضا في كونه متاخما للمياه الدولية السعودية ويقع في ممر حيوي على ساحل البحر الأحمر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة باليمن أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استكملا السيطرة على مواقع غرب محافظة الجوف، في حين قتل ثمانية من الحوثيين وحلفائهم بمعارك في شبوة شرقي البلاد والحديدة غربا.

تدور معارك عنيفة بين المقاومة اليمنية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع من جهة أخرى في محافظة تعز، بينما تسلمت قوات الأمن الحكومية السيطرة على ميناء عدن بشكل كامل.

أفاد مراسل الجزيرة باليمن بمقتل ثمانية أفراد على الأقل من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمحافظة شبوة، ويأتي ذلك بعد سيطرة المقاومة على جبل الريحان الإستراتيجي بالجوف.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة