إصابة 32 فلسطينيا في مواجهات مع الاحتلال

مواجهات سابقة بين فلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيليي شمال القدس (الجزيرة-أرشيف)
مواجهات سابقة بين فلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيليي شمال القدس (الجزيرة-أرشيف)
ذكرت مصادر طبية وشهود عيان أن 32 فلسطينيا أصيبوا بجروح وحالات اختناق اليوم في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب بيت لحم بجنوب الضفة الغربية، كما استشهد فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون بقصف إسرائيلي لشمال قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأناضول عن الهلال الأحمر الفلسطيني قوله إن طواقمها أسعفت سبعة مصابين جراء المواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم عايدة للاجئين قرب بيت لحم، وقد أصيب اثنان منهم بالرصاص الحي، وخمسة بالرصاص المطاطي، كما أسعف الهلال الأحمر 25 آخرين أصيبوا بالاختناق.

وأوضح شهود عيان أن المواجهات اندلعت في المخيم بين شبان وجيش الاحتلال عقب تشييع جثمان الشهيد سرور أحمد مسرور، الذي قتل برصاص الاحتلال ظهر أمس الثلاثاء ببيت لحم. وأضاف الشهود أن الجيش الإسرائيلي استخدم الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع، في حين رشق الشبان الجنود بالحجارة.

شهيد بغزة
وفي سياق متصل أفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق اليوم أن فلسطينيا استشهد وأصيب ثلاثة بقصف إسرائيلي لمجموعة من الفلسطينيين في منطقة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة. وقال شهود عيان إن زوارق إسرائيلية أطلقت قذيفتين باتجاه مجموعة من الفلسطينيين قرب شاطئ بحر بيت لاهيا، مما أدى إلى استشهاد أحدهم.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف طائرة حربية مجموعة من أفراد المقاومة شمال القطاع كانوا يتحضرون لتفجير عبوة ناسفة ضد قوة كانت متمركزة على الحدود مع شمال القطاع.

وقال مسؤولون في مستشفى في القطاع إن شابا يبلغ من العمر 26 عاما قتل بالغارة الإسرائيلية. وأوردت وكالة رويترز أن كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) أعلنت أن الشهيد كان عضوا فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار على شاب فلسطيني قرب مستوطنة حرميش (شمال طولكرم) في الضفة الغربية؛ بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

استشهد فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، صباح اليوم الأربعاء، في قصف إسرائيلي استهدف بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة. بينما زعم جيش الاحتلال أنهم كانوا يتحضرون لتفجير عبوة ناسفة.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة