إعدام وسجن لأعضاء "خلية حزب الله" بالكويت

جنايات الكويت تصدر حكما بالإعدام على كويتي وعلى آخر إيراني هارب (الأوروبية)
جنايات الكويت تصدر حكما بالإعدام على كويتي وعلى آخر إيراني هارب (الأوروبية)
أصدرت محكمة الجنايات في الكويت أحكاما بإعدام اثنين من المتهمين في ما تعرف بقضية "خلية حزب الله" والسجن لفترات متفاوتة لآخرين، وذلك بعد توجيه اتهامات لهم بالتخابر مع حزب الله اللبناني وإيران للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت.

فقد قضت المحكمة بإعدام كويتي وآخر إيراني هارب، وبمعاقبة أحد المتهمين بالسجن المؤبد. كما أصدرت أحكاما بحبس 15 متهما يحملون الجنسية الكويتية 15 عاما.

وكانت النيابة العامة قد وجهت لأعضاء الخلية -المؤلفة من 25 متهما كويتيا وإيراني واحد- التي تم ضبطها في أغسطس/آب الماضي، تهم ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت، والتخابرِ مع إيران وحزب الله اللبناني للقيام بأعمال عدائية في الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة أسلحة وأجهزة تنصت.

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية أنها ضبطت بحوزة الخلية كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات، والتي تم إخفاؤها في حفرة خرسانية بمنزل ومزرعة مملوكين لأحد أعضائها. 

وقالت إن قوات الأمن ضبطت "19 طنا من الذخيرة، فضلا عن 144 كيلوغراما من مادة "تي إن تي"، وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وصواعق وأسلحة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نظم عشرات المحتجين مظاهرات أمام سفارتي لبنان بالأردن والكويت، احتجاجا على مشاركة حزب الله اللبناني في الصراع الدائر بسوريا. ورفع المحتجون عددا من اللافتات طالبوا من خلالها بوضع حد لتدخلات الحزب في سوريا.

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني أن وكلاء وزارات الداخلية سيعقدون اجتماعا بالرياض الخميس القادم لتدارس سبل اتخاذ إجراءات ضد المنتسبين إلى حزب الله اللبناني في دول المجلس الست سواء في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية.

أكد مصدر حكومي كويتي للجزيرة تورط اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين العاملين في السفارة الإيرانية بالبلاد في ما عرفت بـ”خلية حزب الله” التي كشفت عنها الأجهزة الأمنية مؤخرا.

بدأت محكمة الجنايات في الكويت أولى جلسات محاكمة المتهمين بالقضية المعروفة إعلامياً “بخلية حزب الله”، وهم 25 كويتياً وإيراني واحد، حيث وجهت لهم النيابة تهم التخابر مع إيران وحزب الله.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة