إصابة فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي

الشاب الفلسطيني ملقى على الأرض مصابا بالقرب من مستوطنة حرميش جنوب غرب مدينة جنين (ناشطون)
الشاب الفلسطيني ملقى على الأرض مصابا بالقرب من مستوطنة حرميش جنوب غرب مدينة جنين (ناشطون)
قال مراسل الجزيرة إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار اليوم الاثنين على فلسطيني شمالي الضفة الغربية؛ بزعم محاولته طعن جندي.

وذكر الجيش في بيان إن فلسطينيا حاول طعن جندي بسكين بالقرب من مستوطنة حرميش (جنوب غرب مدينة جنين)، وأضاف أنه "تم إطلاق النار على الفلسطيني وتقديم الإسعاف له"، دون توضيح مدى إصابته.

وأوضح الجيش أن الحادث لم يوقع إصابات في صفوف جنوده.

من جانبها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني -في بيان صحفي- إن الجيش الإسرائيلي منع طواقمها من الوصول إلى الشاب المصاب، ونقله عبر مركبة إسعاف إسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعت ألوية الناصر صلاح الدين الجماهير والفصائل الفلسطينية إلى الانخراط في الهبّة الشعبية، وإلى تصعيد المقاومة بكل أشكالها ضد الاحتلال، وذلك خلال جنازة رمزية للشهيد نشأت ملحم في غزة.

رأى كتاب إسرائيليون أن نجاح نشأت ملحم المتهم بقتل إسرائيليين مطلع الشهر الحالي، في التخفي لمدة أسبوع أثار هواجس بشأن قدرة النظام الأمني المعتمد في إسرائيل ونجاعته.

مع تجاوز المواجهة الحالية بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي شهرها الثالث، تراجعت حدة المواجهات بنقاط التماس، في حين حافظت العمليات الفردية على مستواها، مربكة الاحتلال في تقدير مستقبلها ومكان وزمان تنفيذها.

أثار قرار السلطة الفلسطينية استبعاد اسم الشهيد نشأت ملحم من قائمة الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا خلال الهبة الفلسطينية موجة غضب فلسطينية، ورد الفلسطينيون على القرار باحتفاء واسع بالشهيد.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة