رايتس ووتش تتهم الحوثيين باحتجاز العشرات

يمنيات تظاهرن بصنعاء في مارس/آذار الماضي للمطالبة بالإفراج عن ناشطين تحتجزهم مليشيا الحوثي (رويترز-أرشيف)
يمنيات تظاهرن بصنعاء في مارس/آذار الماضي للمطالبة بالإفراج عن ناشطين تحتجزهم مليشيا الحوثي (رويترز-أرشيف)
اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش مليشيا الحوثي في اليمن باحتجاز عشرات الناشطين تعسفا في العاصمة صنعاء منذ اجتاحوها قبل 15 شهرا.

وقالت المنظمة في تقرير إن ما لا يقل عن 35 تم احتجازهم أو إخفاؤهم قسرا في صنعاء في الفترة بين أغسطس/آب 2014 وأكتوبر/تشرين الأول 2015.

وأضافت أن 27 من هؤلاء لا يزالون رهن الاحتجاز، مشيرة إلى أن معظمهم ينتمون إلى حزب التجمع اليمني للإصلاح، وهو من بين الأحزاب التي رفضت انقلاب مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على السلطة الشرعية.

وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش إن الاعتقالات التي ينفذها الحوثيون أدت إلى حالة من الخوف في العاصمة بين السياسيين والناشطين والمحامين والصحفيين، ويخشى هؤلاء التعرض للإخفاء القسري.

وحث ستورك الحوثيين على إدراك أن إثارة الخوف بين السكان ليست الطريقة التي يمكنهم من خلالها الاستمرار في الحكم، وقال إن عليهم ضمان عدم اعتقال أحد بطريقة غير قانونية، وأن يتمكن ذوو المعتقلين من زيارتهم.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

كشف تقرير أصدره المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان والتحالف اليمني لحقوق الإنسان، جرائم الاختطاف والاختفاء القسري والتعذيب الذي مارسته مليشيات الحوثي بحق آلاف اليمنيين.

تعاني مئات الأسر في عدن والمحافظات المجاورة لها الأمرَّيْن بعد فقدانها أبناءها خلال الحرب أو اختطافهم من قبل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

أفرجت مليشيا الحوثي الأربعاء عن الشيخ القبلي محافظ عمران السابق محمد حسن دماج، بعد أشهر من اختطافه. ولا يزال قياديون آخرون في الحزب محتجزين منذ أشهر لدى الحوثيين.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة