"مصر القوية" يدعو البرلمان لرفض اتفاق سد النهضة

دعا حزب "مصر القوية" المعارض مجلس النواب إلى عدم التصديق على اتفاق إعلان مبادئ سد النهضة الذي وقعه رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا في مارس/آذار الماضي.

وحمل ذلك الحزب -في بيان حصلت الأناضول على نسخة منه- الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظامه "المسؤولية الكاملة عن التفريط في حقوق مصر التاريخية والقانونية في مياه النيل".

وقال الحزب المعارض إن "السيسي وقع منفردا وبلا أدنى درجات الشفافية وبغير توافق وطني على اتفاق إعلان المبادئ".

وتعد تلك الدعوة أول طلب حزبي من المعارضة لتقديم بدائل جديدة للتعامل مع ملف أزمة سد النهضة، لمجلس نواب مصر الجديد الذي يبدأ جلساته في العاشر من يناير/كانون الثاني الحالي.

ووقعت مصر والسودان وإثيوبيا في مارس/ آذار الماضي وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، وتعني ضمنا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد، مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية من نهر النيل للدول الثلاث التي يمر بها.

وكانت المفاوضات بشأن السد وتأثيراته المرتقبة على دولتي المصب والممر مصر والسودان، انطلقت في نوفمبر/تشرين الثاني 2013، ثم انعقدت الجلسة الثانية بالخرطوم في أغسطس/آب 2014 وتركزت حول التفاصيل الفنية.

ومن المتوقع أن تستأنف الشهر المقبل المباحثات بين البلدان الثلاثة التي أصدرت قبل أيام بيانا ختاميا للجولة الـ 11 من المفاوضات، وصف باتفاق مبادئ، ولكنه لم يحسم الخلافات الجوهرية. 

وتتخوف مصر من تأثير سد النهضة على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب) بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن السد سيمثل نفعًا في مجال توليد الطاقة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تجنب البيان الختامي للمباحثات، التي أجراها وزراء الخارجية والري بمصر والسودان وإثيوبيا، الغوص في القضايا الجوهرية والخلافية لأزمة سد النهضة الذي تقيمه أديس أبابا على النيل الأزرق.

نقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية سودانية في القاهرة قولها إن ملف سد النهضة الإثيوبي قد يعود إلى مكاتب رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا، إذا تعثّرت المناقشات الجارية حاليا بشأنه.

بدأت اليوم في الخرطوم جولة تفاوض جديدة حول سد النهضة الإثيوبي بين مصر والسودان وإثيوبيا لحل قضايا عالقة تتعلق ببناء السد وملئه، وتداعياته على الأمن المائي لدولتي المصب مصر والسودان.

عقدت الأحد في الخرطوم الجولة الحادية عشرة من مفاوضات سد النهضة الإثيوبي بين مصر والسودان وإثيوبيا، لحل قضايا معلقة خاصة ببناء السد وإدارته وتداعياته على الأمن المائي للسودان ومصر.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة