اللبنانيون قابلوا الحوار الوطني بالتظاهر

تجمع آلاف اللبنانيين وسط العاصمة بيروت مساء اليوم الأربعاء في مظاهرة جديدة ضد فساد الطبقة السياسية التي عقد أقطابها جلسة حوار بحثوا خلالها انتخاب رئيس للجمهورية، المنصب الشاغر منذ سنة وأربعة أشهر، من دون الخروج بأي نتيجة.

وبدأت الحركة الاحتجاجية في لبنان على خلفية أزمة نفايات تكدست في الشوارع ولم تتمكن الحكومة بعد شهرين من حلها.

وأضيفت أزمة النفايات إلى أزمة سياسية ناجمة عن عدم انتخاب رئيس وتوترات أمنية متقطعة على خلفية النزاع في سوريا المجاورة، مما أعطى مجلس النواب ذريعة لتجديد ولايته مرتين.

وكانت منظمات المجتمع المدني والنقابات قد دعت إلى اعتصامات طيلة هذا اليوم مع مظاهرة مركزية، ولبى الآلاف الدعوة وسط استمرار العاصفة الرملية التي تغلف وسط العاصمة وباقي أنحاء البلاد بسحابة كثيفة من الغبار الأصفر.

وأقام المنظمون منصة عند أحد أطراف ساحة الشهداء توالى عليها خطباء من مناطق عدة، غالبيتهم من الشبان والشابات الذين يلقون كلمات تؤكد انعدام الثقة في السياسيين المتهمين بـ"السرقة" وتطالب بتغيير القادة والنواب وبحلول جذرية للمطالب المعيشية المزمنة وبينها النفايات والكهرباء والبطالة.

في الوقت ذاته، حمل متظاهرون أعلاما لبنانية لوحوا بها، وهتفوا مرارا "يسقط يسقط حكم الأزعر"، و"ثورة ثورة شعبية"، ورفعوا لافتات كتب عليها "القصة مش زبالة القصة النظام البالي".

وعقدت قيادات أبرز الكتل السياسية جلسة حوار ظهر اليوم استمرت ثلاث ساعات ونصف الساعة بدعوة من رئيس المجلس النيابي نبيه بري في مقر البرلمان في بيروت. وانتهت الجلسة ببيان مقتضب جاء فيه أن التركيز خلال الجلسة تم على مسألة انتخاب رئيس للجمهورية. وحدد السادس عشر من الشهر الجاري موعدا للجلسة المقبلة.

وكان عشرات الشبان تجمعوا قبل وبعد جلسة الحوار على الطريق البحرية المؤدية إلى مجلس النواب وعمدوا إلى رمي البيض على عدد من مواكب السياسيين المؤلفة من سيارات سود ذات زجاج داكن أثناء مرورها ذهابا وإيابا. وكانوا يهتفون بشعارات منددة، بينها "حرامي، حرامي"، و"إيه ويلا، نواب اطلعوا برا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتبر رئيس التكتل والإصلاح اللبناني ميشال عون أن مظاهرة أنصاره ببيروت خطوة بطريق التغيير المنشود، بينما أكد الرئيس الجديد للتيار الوطني الحر جبران باسيل ضرورة انتخاب “رئيس يمتلك قراره”.

Published On 5/9/2015
Supporters of Lebanon's Presidential candidate General Michel Aoun's Free Patriotic Movement party carry party flags and a picture of Aoun during a protest demanding reform and the right to national partnership, in Martyrs Square, Beirut, Lebanon, 04 September 2015. For over four hundred days Lebanon has been without a President since the mandate of Michel Suleiman lapsed, leading to political gridlock as factions failed to choose a suitable replacement, leading to crises such as the recent garbage issue which resulted in widespread protests calling for political reform.

تظاهر اليوم الجمعة بساحة الشهداء بوسط بيروت آلاف من أنصار حزب التيار الوطني الحر مطالبين بقانون جديد للانتخابات يكفل “الشراكة” في إدارة لبنان. وطالبت المظاهرة بانتخابات برلمانية تليها انتخابات رئاسية.

Published On 4/9/2015
Supporters of Lebanon's Presidential candidate General Michel Aoun's Free Patriotic Movement party carry party flags during a protest demanding reform and the right to national partnership, in Martyrs Square, Beirut, Lebanon, 04 September 2015. For over four hundred days Lebanon has been without a President since the mandate of Michel Suleiman lapsed, leading to political gridlock as factions failed to choose a suitable replacement, leading to crises such as the recent garbage issue which resulted in widespread protests calling for political reform.

شهدت العاصمة اللبنانية الخميس إضرابا عن الطعام لناشطين واعتصامات أمام عدة وزارات للمطالبة بحل أزمة النفايات في البلاد، كما دعوا لإقالة وزراء وتغيير نهج الحكومة وإصلاحات سياسية.

Published On 3/9/2015
Lebanese 'You Stink' activists sit in front of their tent during a hunger strike against minister Mohammed Machnouk, calling for him to resign over a rubbish disposal crisis, in front of the Environment Ministry in downtown Beirut, Lebanon, 03 September 2015. Lebanese people's frustration with the Government's internecine conflicts which have paralyzed the political process has manifested in days of protests sparked by mounting garbage piled on streets, but becoming a criticism of the political class in general, seen as corrupt, cronyist and self serving.
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة