قتلى للنظام وحزب الله بمعارك في الزبداني

جنازة الشهر الماضي بقرية صرفند اللبنانية لعناصر من حزب الله قتلوا في معارك الزبداني (الفرنسي)
جنازة الشهر الماضي بقرية صرفند اللبنانية لعناصر من حزب الله قتلوا في معارك الزبداني (الفرنسي)

قالت مصادر في المعارضة المسلحة إن عددا من قوات النظام وعناصر من حزب الله اللبناني قتلوا خلال اشتباكات بين الطرفين في مدينة الزبداني في ريف دمشق، وإن مقاتلي المعارضة تمكنوا من سحب جثتي قتيلين من حزب الله.

من جهته أكد مراسل الجزيرة في بيروت مقتل عنصر من حزب الله في مواجهات الزبداني، في حين قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن وحدات من الجيش، مدعومة بما سمتها المقاومة، سيطرت على حي النابوع في الزبداني، وكبدت من سمتهم الإرهابيين خسائر كبيرة.

وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق أيضا، ذكر الدفاع المدني في بلدة عربين أن شخصين قتلا وجرح آخرون نتيجة غارات مكثفة لسلاح الجو على البلدة منذ ساعات الصباح.

يذكر أن بلدة عربين وبلداتٍ في الغوطة تعرضت لقصف عنيف خلال الأسابيع الماضية أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى.

غارات بإدلب
وفي إدلب (شمال غرب) قال ناشطون إن شخصين قتلا وجرح آخرون نتيجة غارات لقوات النظام على بلدة دير العصافير قرب مدينة جسر الشغور.

من جهتها، أفادت "مسار برس" بأن اشتباكات عنيفة درات بين الثوار وقوات النظام في تلة الخربة جنوب قرية الفوعة، أسفرت عن سقوط قتلى للنظام، وذلك إثر محاولتها التقدم لاستعادة النقاط الأربع التي خسرتها صباح أمس في التلة.

وقال مراسل مسار برس إن تعزيزات كبيرة من كتائب الثوار وصلت اليوم للمشاركة في معركة السيطرة على قريتي الفوعة وكفريا، بعد أن قررت غرفة عمليات جيش الفتح إدخال جميع فصائلها في المعركة نصرة لمدينة الزبداني المحاصرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل وأصيب مدنيون -اليوم الخميس- في غارات للطيران الحربي السوري على بلدات بريف دمشق. وتواصلت الاشتباكات في جبهة الزبداني شمال غرب دمشق, وحول الفوعة وكفريا بإدلب شمالي البلاد.

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان الأربعاء بمقتل ثلاثة مسلحين من حزب الله في الساعات الماضية، خلال اشتباكات مع مقاتلي المعارضة السورية المسلحة، بمدينة الزبداني في ريف دمشق.

قتل خمسة مدنيين بقصف لطيران النظام بريف دمشق، وثلاثة من حزب الله في اشتباكات مع المعارضة. وقد وثق تقرير حقوقي مقتل أكثر من ألفي شخص في سوريا خلال الشهر الماضي.

قتل ثلاثة عناصر من حزب الله في اشتباكات مع مقاتلي المعارضة السورية المسلحة بمنطقتي الزبداني بريف دمشق وسهل الغاب بريف حماة، وتعرض سجن دمشق المركزي لسقوط قذائف.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة