حزب الأصالة والمعاصرة يتقدم بانتخابات المغرب

أظهرت نتائج جزئية للانتخابات المحلية في المغرب تقدم حزب الأصالة والمعاصرة يليه حزب العدالة والتنمية بعد فرز نتائج 80% من الأصوات.

وقال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد إنه تم حسم نتائج نحو 24 ألفا وستمئة مقعد من أصل 31 ألفا وخمسمئة، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة بلغت 52.36%.

وأضاف أن حزب الأصالة والمعاصرة حصل على 5064 مقعدا بنسبة (20.77%) يليه حزب العدالة والتنمية بـ4187 مقعدا (17.17%) فحزب الاستقلال 3924 مقعدا ثم حزب التجمع الوطني للأحرار 3343 مقعدا ثم الحركة الشعبية 2347 مقعدا.

وكانت مراكز الاقتراع قد أغلقت أبوابها الساعة 19.00 مساء أمس الجمعة بالتوقيت المحلي (18.00 بتوقيت غرينتش)، ولم يتم الإعلان عن تجاوزات كبيرة باستثناء ما أوردته وكالة الأنباء المغربية عن كسر ثمانية أشخاص صندوق اقتراع في قرية تقع شمال مدينة مراكش.

ويحق لنحو 15 مليون مغربي سجلوا في سجلات الناخبين التصويت في هذه الانتخابات, وهي الأولى منذ الدستور الجديد الذي أقر عام 2011 في خضم الربيع العربي.

ويتنافس أكثر من 131 ألف مرشح يمثلون 29 هيئة سياسية، فضلا عن مرشحين مستقلين على أكثر من 31 ألف مقعد في المجالس المحلية (البلدية) والجهوية.

وتوصف هذه الانتخابات -التي تأتي قبل عام من انتهاء الولاية التشريعية للبرلمان المغربي الحالي- بأنها اختبار للائتلاف الحاكم الذي يقوده حزب العدالة والتنمية الذي يواجه منافسة شديدة, خاصة من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال.

يشار إلى أن جماعة العدل والإحسان وحزب النهج الديمقراطي (اليساري) أعلنا مقاطعتهما الانتخابات المحلية, واعتبرا أنها تتم في ظل دستور لم يوفر شروط الديمقراطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أغلقت مراكز التصويت في الانتخابات المحلية والجهوية في المغرب، وقال بلاغ لوزارة الداخلية إن نسبة المشاركة بلغت قبل ساعتين من إغلاق المراكز 36.5%.

تعالت أصوات في المغرب تطالب بمقاطعة الانتخابات البلدية والجهوية بسبب بعض الممارسات المثيرة للجدل كشراء أصوات الناخبين واستغلال فقر بعض الشرائح الاجتماعية.

تشتد المنافسة بين الأحزاب السياسية في المغرب وخاصة في دوائر انتخابية بعينها تُعرف بدوائر الموت نظرا لاشتعال المنافسة فيها، وذلك مع اقتراب موعد انتهاء الحملة الانتخابية في البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة