تنظيم الدولة يسقط مروحية للجيش ويهاجم بالأنبار

قوة من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي تتأهب لقتال تنظيم الدولة على طريق الصقلاوية شمال الفلوجة (الفرنسية)
قوة من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي تتأهب لقتال تنظيم الدولة على طريق الصقلاوية شمال الفلوجة (الفرنسية)

قالت مصادر أمنية عراقية بمحافظة صلاح الدين إن مروحية تابعة لطيران الجيش سقطت شمال تكريت بعد استهدافها بنيران تنظيم الدولة الإسلامية الذي شن هجوما واسعا بمحيط مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.

وقالت المصادر إن الطائرة تعرضت لهجوم في منطقة صحراوية غربي قاعدة سبايكر الجوية، في حين استطاعت مروحية أخرى إنقاذ طاقم الطائرة المؤلف من طيارين اثنين.

في هذه الأثناء قالت مصادر طبية عراقية إن طفلين قتلا وأصيب تسعة مدنيين جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية وراجمات الصواريخ أحياء سكنية في الفلوجة ومحيطها.

وتركز القصف على حيي الرسالة والأندلس وسط المدينة، وعلى معبر البو شجل في الصقلاوية شمالها، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالمنازل والممتلكات وتدمير أربع شاحنات صغيرة محملة بالمواد الغذائية كانت متوقفة في المعبر.

ويأتي هذا القصف في ظل حصار خانق يفرضه الجيش العراقي على الفلوجة ومحيطها تسبب في نقص حاد في المواد الغذائية والسلع الأساسية والأدوية والمستلزمات الطبية.

هجوم بالرمادي
من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية عراقية إن تنظيم الدولة شن هجوما واسعا على مناطق وبلدات تقع بمحيط مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وفي ساعات الصباح الأولى هاجم التنظيم -في وقت متزامن- مناطق وبلدات الطاش والحميرة والحوز ومحيط جامعة الأنبار، واشتبك مع قوات عراقية من الجيش والشرطة ومقاتلي الحشد العشائري.

‪مقاتلو تنظيم الدولة يشنون هجوما كبيرا في محافظة الأنبار‬ (الجزيرة)

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة أوقع قتلى وجرحى من الجيش والشرطة العراقيين ومن مقاتلي الحشد العشائري، وأن التنظيم أحرز تقدما في تلك المناطق والبلدات بعد أن تراجعت وحدات الجيش والشرطة عن بعض المواقع والثكنات.

وفي قضاء حديثة غربي الأنبار قتل خمسة من مسلحي الحشد العشائري والشرطة في قصف لتنظيم الدولة، الذي نفذ أيضاً هجوماً من الجهتين الجنوبية والشرقية لمدينة حديثة، وأصبح على بعد نحو ثلاثة كيلومترات فقط عن مركزها.

تفجير شاحنة
وأكدت مصادر عسكرية عراقية أخرى أن 16 من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 22 في تفجير شاحنة ملغمة مساء أمس استهدفت موقعا عسكريا مشتركا للجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة البحيرات بالكرمة شمال شرقي الفلوجة.

وأفادت المصادر بأن الانفجار كان شديدا وأدى إلى هدم جزء من مبنى الموقع وتدمير ثلاثة أبراج للمراقبة وإحراق سبع عربات عسكرية.

‪تفجيرات سابقة في الرمادي قتل فيها عدد كبير‬ (الجزيرة)

كما قال تنظيم الدولة إنه فجر شاحنة ملغمة يقودها انتحاري محملة بسبعة أطنان من المتفجرات استهدفت موقعا للجيش العراقي ومليشيات الحشد في منطقة البحيرات شمال الكرمة شرقي الفلوجة.

وقتل شرطيان في اشتباك مع مسلحي التنظيم في منطقة كولي كمب شمال غربي الفلوجة، في حين عثر على ست جثث لأفراد من الشرطة على طريق المكسر.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن الجيش الأميركي قصف مواقع تنظيم الدولة في منطقة البوشهاب بجزيرة الخالدية بالمدفعية الثقيلة، وأضافت المصادر أن أعمدة الدخان تصاعدت من المواقع التي تم قصفها من دون معرفة حجم الخسائر بين التنظيم.

قال رئيس أركان الجيش العراقي وكالة عثمان الغانمي إن الخطط العسكرية تسير وفق جدول مدروس ومخطط له لتأمين التنسيق بين مناطق القتال وحماية القطعات في أطراف الرمادي.

وأضاف الغانمي في تصريحات على هامش زيارته مناطق القتال شمال الرمادي، أن العمليات القتالية ضد تنظيم الدولة كانت متوقفة في المحور الشمالي لوجود نقص في القطعات، مبينا أن العمليات ستستمر بعد أن أمنت وزارة الدفاع احتياجات القطعات هناك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت مصادر عراقية إن 14 من الجيش ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا، و 18 آخرين أصيبوا بتفجير "انتحاري" شرقي الفلوجة. كما قصف الجيش الأميركي مواقع لتنظيم الدولة بمحيط قاعدة الحبانية الجوية.

قال العراق إن مسؤوليه العسكريين يشاركون في تعاون استخباراتي ببغداد مع روسيا وإيران وسوريا، في الوقت الذي قالت فيه مصادر إن الدول الأربع تعتزم تشكيل مركز معلوماتي لمواجهة تنظيم الدولة.

قُتل ثلاثة مدنيين وأصيب ستة آخرون -بينهم طفل- في قصف للجيش العراقي استهدف أحياء سكنية في الفلوجة غربي بغداد، تزامنا مع حصول عدد من المواجهات مع تنظيم الدولة بمناطق مختلفة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة