تعاون عسكري روسي إيراني سوري عراقي ببغداد

قال الجيش العراقي إن مسؤوليه العسكريين يشاركون في تعاون استخباراتي وأمني في بغداد مع روسيا وإيران وسوريا، في الوقت الذي قالت فيه مصادر إن الدول الأربع تعتزم تشكيل مركز معلوماتي لمواجهة التهديد الذي يمثله تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفاد بيان للجيش بأن التعاون يتزامن مع تزايد قلق روسيا من وجود آلاف ممن وصفهم بـ"الإرهابيين" قدموا من روسيا إلى العراق.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر عسكري روسي قوله إن الدول الأربع تعتزم تشكيل مركز معلوماتي في بغداد لتنظيم عمليات مكافحة تنظيم الدولة.

وأشار المصدر إلى أن المركز سيضم ممثلين عن هيئات الأركان العامة للدول الأربع، وأضاف أن عمله سيتمحور حول جمع المعلومات وتحليلها بشأن الوضع في الشرق الأوسط، واستغلال هذه المعلومات في مكافحة تنظيم الدولة.

وأوضح المصدر أنه تم الاتفاق على أن يتناوب ضباط من كل دولة على إدارة المركز كل ثلاثة أشهر، على أن يستهل العراق إدارته.

وقد يزيد هذا التحرك نفوذَ روسيا في الشرق الأوسط، لا سيما أنها عززت تدخلها العسكري في سوريا في الأسابيع الأخيرة، في الوقت الذي تضغط فيه من أجل ضم دمشق إلى الجهود الدولية لمحاربة تنظيم الدولة، وهو طلب ترفضه واشنطن، حتى الآن.

صورة تداولها ناشطون يعتقد أنها لجنود روس في حمص بسوريا (ناشطون)صورة تداولها ناشطون يعتقد أنها لجنود روس في حمص بسوريا (ناشطون)

مركز تدريب
وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن روسيا لديها توجه واضح بأن تأخذ قيادة العمليات العسكرية في سوريا، مشيرا إلى إمكانية قيام المركز بتدريب مقاتلين، بحسب مصادر صحفية مختلفة.

وأضاف المراسل أن هذا المركز يكشف عن تدخل مباشر في سوريا والعراق، ولكنه يقتصر على استخدام الضربات الجوية وعلى إمداد الجيش السوري والقوات العراقية بالمعدات العسكرية المتطورة، من غير أن تغامر روسيا بقواتها في معركة عسكرية على الأرض.

وبين أن المركز قد يلجأ إلى تدريب مليشيات تديرها عسكريا وتقنيا بما لديها من خبرة في حرب المدن شمالي القوقاز، وأن تأخذ المبادرة من أيدي الإيرانيين، وتفرض أمرا واقعا في سوريا.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة بأن دخول قوات طائفية من إيران وتدريبهم وإدارتهم من قبل المركز يشير إلى رغبة موسكو في فرضهم على الغرب لحل الأزمة السورية كقوة في العملية السياسية.

من جانبهم، نفى مسؤولون عراقيون الجمعة الماضي تقارير عن وجود خلية تنسيق في بغداد أنشأها القادة العسكريون الروس والسوريون والإيرانيون، بهدف العمل مع مليشيات شيعية تدعمها إيران وتمثل سلاحا حاسما في معركة العراق ضد تنظيم الدولة.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري قد قال في نيويورك يوم الجمعة إن العراق لم يستقبل أي مستشارين عسكريين روس لمساعدة قواته، ولكنه دعا التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة إلى زيادة قصف أهداف تنظيم الدولة في العراق.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

An Airbus Defence and Space satellite image courtesy of Stratfor, a geopolitical intelligence and advisory firm in Austin, Texas, shows a Russian AN-124 Condor transport plane at the air base at Latakia, Syria on September 15, 2015. U.S. officials said on Wednesday the United States had identified a small number of Russian helicopters at a Syrian airfield, the latest addition to what Washington believes is a significant Russian military buildup in the country. Russia has been sending about two military cargo flights a day to an air base at Latakia on the government-controlled Syrian coast, U.S. officials say. REUTERS/www.Stratfor.com/Airbus Defense and Space/Handout

أعلن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية العقيد باتريك ريدر الجمعة أن الطيران الروسي قام بطلعات استطلاعية فوق الأراضي السورية لكنه لم ينفذ ضربات، معترفا بأن العسكريين الأميركيين يجهلون مخططات موسكو.

Published On 26/9/2015
Russian President Vladimir Putin (C) and Defence Minister Sergei Shoigu observe troops in action during a training exercise at the Donguz testing range in Orenburg region, Russia, September 19, 2015. REUTERS/Alexei Nikolsky/RIA Novosti/Pool ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS.

قالت شبكة بلومبرغ إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعد لتدخل أحادي في سوريا إذا رفضت الولايات المتحدة وحلفاؤها تنسيق حملتهم ضد مسلحي تنظيم الدولة مع روسيا وإيران والجيش السوري.

Published On 24/9/2015
ضوء أخضر أميركي لروسيا للتدخل عسكريا بسوريا

استخدمت قوات النظام السوري للمرة الأولى الأربعاء طائرات من دون طيار تسلمتها من روسيا، التي تعزز دعمها لنظام الأسد بهدف تصعيد العمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية ومن تصفهم بالتنظيمات المتشددة.

Published On 24/9/2015
Syrian Foreign Minister Walid al-Moallem speaks during a joint press conference with his Iranian counterpart Mohammad Javad Zarif in Tehran, Iran, Monday, Dec. 8, 2014. Russia on Monday demanded an explanation for Israeli airstrikes on two areas near Damascus, while the Syrian and Iranian foreign ministers called it an act of aggression that proves Israel was "in the same trench" with extremist groups fighting the Syrian government. (AP Photo/Ebrahim Noroozi)

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن “مشاركة روسيا ستقلب الطاولة على من تآمر على بلاده”، بينما اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري التوصل إلى تسوية في سوريا حاجة عاجلة.

Published On 20/9/2015
المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة