مقتل 13 بقصف للنظام على ساحة ألعاب بحمص

قالت مصادر محلية للجزيرة إن 13 مدنيا على الأقل، بينهم تسعة أطفال، قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين أغلبهم أطفال ونساء جراء قصف قوات النظام السوري ساحة ألعاب في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص وسط سوريا.

وأضافت المصادر أن هناك عددا من الجرحى حالتهم خطيرة، وأن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

ويعد حي الوعر المحاصر الموقع الأخير لقوات المعارضة في مدينة حمص، ويتعرض بشكل متكرر لقصف من قوات النظام السوري بمختلف أنواع الأسلحة.

وقال مراسل الجزيرة في حمص جلال سليمان إن عددا من الأهالي خرجوا إلى ساحة الألعاب المذكورة في حي الوعر وباغتتهم طائرات النظام بصاروخ من نوع أرض-أرض فقتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون.

وأضاف المراسل أنه عند محاولة السكان والدفاع المدني إنقاذ المصابين بدأت قوات النظام باستهداف ساحة الألعاب من جديد بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، فارتفع العدد إلى 13 قتيلا.

ونقل المراسل عن مصادر طبية قولها إن هذه الحصيلة مؤقتة ومرشحة للارتفاع.

وفي السياق يتعرض ريف حمص للقصف منذ ثلاثة أيام، وحسب مراسل الجزيرة فإن القوات النظامية تصعد من قصفها على مدينة تلبيسة التي استهدفت اليوم بأربعة براميل متفجرة أسقطت جرحى ودمرت عدة مبان.

أما مدينة الرستن فقد استهدفتها قوات النظام هي الأخرى اليوم ببرميلين متفجرين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انتهت المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة السورية المسلحة في حي الوعر بمدينة حمص دون التوصل إلى أي نتيجة، وذلك بعد إصرار قوات النظام على تسليم الثوار سلاحهم وخروجهم من المدينة.

13/2/2015

أسفر اجتماع بين مسلحين من المعارضة السورية وممثلين عن النظام في حي الوعر بمدينة حمص شمالي دمشق، عن اتفاق على وقف لإطلاق النار وإدخال مساعدات إلى سكان الحي المحاصرين.

26/1/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة