حماس تتضامن مع الفلسطينيين المخطوفين بمصر

أهالي الفلسطينيين المخطوفين بمصر يتظاهرون للمطالبة بإطلاق سراحهم (الأناضول-أرشيف)
أهالي الفلسطينيين المخطوفين بمصر يتظاهرون للمطالبة بإطلاق سراحهم (الأناضول-أرشيف)

نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة وقفة تضامنية مع الشبان الفلسطينيين الأربعة المخطوفين في مصر منذ أغسطس/آب الماضي.

وشجبت حركة حماس صمت السلطات المصرية على قضية اختطاف الشبان الفلسطينيين الأربعة، وحملتها المسؤولية عن حياتهم.

وطالب أهالي الشبان الأربعة -الذين اختطفهم مجهولون قبل نحو شهر من حافلة ترحيلات مصرية بعد خروجهم من رفح متجهين إلى مطار القاهرة الدولي- الصليب الأحمر بالتدخل العاجل للكشف عن مصير أبنائهم.

وكانت حركة حماس دعت في بيان لها الشهر المنصرم سلطات مصر إلى العمل على ضبط خاطفي الشبان الفلسطينيين الأربعة، معتبرة عملية الاختطاف حادثا خطيرا لا يمكن تجاوزه، وخروجا عن التقاليد الأمنية للدولة المصرية.

وشددت وقتها على ضرورة الإسراع في ضبط العناصر الخاطفة وإعادة المخطوفين، حتى لا يؤثر ذلك على العلاقات الفلسطينية المصرية.

الأمم المتحدة
وفي السياق، توجهت هيئة حقوقية فلسطينية إلى الأمم المتحدة من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص الفلسطينيين المخطوفين.

وقالت الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان المشكلة بمرسوم رئاسي إنها خاطبت بالنيابة عن عائلات المخطوفين، الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو حالات الاختفاء غير الطوعي في الأمم المتحدة "من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة وفق آليات عمل المنظمة الدولية في مثل هذه الحالات".

ومنذ اختطافهم، تنظم عائلاتهم اعتصامات وتكرر مطالبتها السلطات المصرية بكشف مصير أبنائها.
ولا يزال الغموض يكتنف مصير الأربعة حتى اللحظة، في الوقت الذي لم تتبن فيه أي جهة مسلحة عملية اختطافهم، لكن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن الأجهزة الأمنية المصرية هي التي تقف خلف عملية الخطف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نظم أهالي الشبان الفلسطينيين الأربعة المختطفين بمصر، اعتصاما أمام معبر رفح لمطالبة مصر بالتدخل لإطلاق سراحهم. من جهتها بينت وزارة الإعلام بغزة أن الشبان المخطوفين خرجوا للعلم والعلاج.

طالب النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر بتشكيل لجنة لكشف تفاصيل اختطاف أربعة شبان فلسطينيين، وذلك خلال وقفة احتجاجية نظمها أهالي المخطوفين بساحة المجلس التشريعي الفلسطيني بغزة.

حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السلطات المصرية المسؤولية عن حياة الشبان الأربعة المختطفين في مدينة رفح المصرية، وفق ما نشرته الحركة على موقعها الإلكتروني.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة