استشهاد الصحفي أحمد المسالمة في درعا

المسالمة استشهد على يد مسلحين مجهولين (ناشطون)
المسالمة استشهد على يد مسلحين مجهولين (ناشطون)

استشهد الزميل الصحفي أحمد عبد الكريم المسالمة في وقت متأخر من ليل السبت بمدينة درعا السورية على يد مسلحين مجهولين.

وأفادت مصادر للجزيرة نت بأن المسلحين أقدموا على استهداف المسالمة بمنطقة السوق بدرعا البلد، حيث قضى برصاصات مباشرة فارق إثرها الحياة.

يذكر أن المسالمة من مواليد ١٩٨٥، وقد راسل موقع الجزيرة نت منذ أبريل/نيسان الماضي، كما كان أحد مؤسسي مؤسسة نبأ الإعلامية الناشطة في درعا.

وكان المسالمة من ناشطي شبان درعا في بداية الثورة السورية عام ٢٠١١، ثم انخرط في العمل الإعلامي عبر كاميراته، ثم اهتم بتوثيق انتهاكات قوات النظام ضد المدنيين.

وقد برز كإعلامي بمحافظة درعا بعد التحاقه بفصائل المعارضة المسلحة صحفيا مرافقا للعمليات العسكرية، علاوة على التغطيات المدنية الميدانية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد معهد السلامة الإخبارية الدولي أن سوريا باتت أخطر مكان لعمل الصحفيين حيث سجل بها خلال السنة الجارية مقتل نحو 19 صحفيا، كما فقد 38 إعلاميا منهم 18 سوريا. وأضاف أن 126 عاملا بقطاع الإعلام لقوا حتفهم بأنحاء العالم المختلفة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة