تنظيم الدولة يتبنى هجومين بصنعاء ضد الحوثيين

أحد المصابين لدى نقله إلى مستشفى بصنعاء بعد تفجير مسجد (الأوروبية)
أحد المصابين لدى نقله إلى مستشفى بصنعاء بعد تفجير مسجد (الأوروبية)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجومين استهدفا مسجدا بمنطقة الجراف شمالي العاصمة  صنعاء يرتاده الحوثيون أوقعا 28 قتيلا و75 جريحا مساء الأربعاء، وذلك في بيان على موقع تويتر.

وأكد بيان صادر عن فرع التنظيم في اليمن (تنظيم ولاية صنعاء) أن الهجومين يأتيان "ضمن موجة العمليات العسكرية الأمنية ضد الحوثيين"، وحسب البيان قام "قصي الصنعاني" بتفجير نفسه بحزام ناسف "في تجمع للحوثيين" "داخل حسينية المؤيد في حي الجراف"، و"أعقبها تفجير سيارة مركونة في تجمع لمسعفين تابعين للحوثيين".

وكان شهود عيان ذكروا في وقت سابق أن تفجيرا وقع داخل المسجد، ثم قام شخص آخر بتفجير سيارة مفخخة قرب المسجد.

وأكدت وكالة الأنباء اليمنية سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون رواية تنظيم الدولة للحادث.

كما أكد موقع الوكالة "سبأ نت" كذلك مقتل 28 شخصا وإصابة 75 آخرين، إلا أنه قال إن الحصيلة "غير نهائية". 

يشار إلى أن تنظيم "ولاية صنعاء" تبنى العديد من العمليات التي استهدفت تجمعات ومساجد تتبع الحوثيين في العاصمة صنعاء في الفترة الماضية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن القائد الجديد لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب قاسم الريمي مبايعته زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، وينهي ذلك التكهنات بإمكانية تغيير التنظيم ولاءه والتحاقه بتنظيم الدولة الإسلامية.

قال مراسل الجزيرة باليمن إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عشرون آخرون بانفجار مفخخة بجوار المستشفى العسكري بصنعاء وأدت إلى إلحاق دمار بالممتلكات، فيما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية العملية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة