تحذير من نفاد مستلزمات غسل الكلى بتعز

مستشفيات تعز تطلق نداءات استغاثة متكررة مع تزايد الأعباء بسبب استمرار القتال (الجزيرة)
مستشفيات تعز تطلق نداءات استغاثة متكررة مع تزايد الأعباء بسبب استمرار القتال (الجزيرة)

حذر رئيس مركز الفشل الكلوي في مستشفى الثورة بمدينة تعز اليمنية من نفاد مواد ومستلزمات الغسل الكلوي كليا خلال يومين، وهو ما يهدد حياة ثلاثمئة مريض.

وقال رئيس المركز فهمي الحناني إن المستشفى لن يستطيع تقديم الخدمة لمرضى الفشل الكلوي، بسبب عدم دفع المستحقات المالية المتأخرة للشركة الموردة لمستلزمات الغسل الكلوي.

وأضاف الحناني أن ثلاثمئة مريض مهددون بالموت إذا لم يتم دفع هذه الديون بشكل عاجل.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت أمس الثلاثاء من تردي الأوضاع الإنسانية بتعز، وأكدت انهيار الخدمات الطبية بالمحافظة فضلا عن شبكة المياه والصرف الصحي.

وقالت المنظمة الدولية إن أكثر من ثلاثة ملايين شخص في تعز باتوا ضمن دائرة الخطر بسبب صعوبة إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحافظة جراء استمرار القتال.

وحذرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية أيضا من التردي المستمر للوضع الصحي بتعز التي تشهد قصفا متواصلا من مليشيا الحوثي، وقالت في بيان إن حُمى الضَنك باتت تصيب أربعة من كل عشرة أشخاص بالمدينة، إضافة إلى انعدام الأدوية الضرورية لمرضى الكلى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن أكثر من ثلاثة ملايين شخص بمحافظة تعز باتوا ضمن دائرة الخطر نظرا لصعوبة إيصال المساعدات الإنسانية إليها جراء استمرار القتال.

حذرت منظمة "أنقذوا الأطفال" (سيف ذي تشيلدرن) الإنسانية اليوم الاثنين من أن يتسبب نقص الأدوية والمحروقات في إغلاق مستشفى السبعين للأمومة والطفولة بصنعاء، الذي يعالج فيه مئات الأطفال والحوامل.

حذرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية من تردي الوضع الصحي بمدينة تعز بسبب القصف الحوثي المتواصل, بالتزامن مع تحذير منظمة "أنقذوا الأطفال" من خطر الغلق الذي يتهدد مستشفى الأمومة والطفولة بصنعاء.

أطلقت مستشفيات مدينة تعز جنوب غربي اليمن نداءات استغاثة لمساعدتها في تأمين المستلزمات الصحية، تزامنا مع استمرار قصف الحوثيين للأحياء السكنية، مما أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في المدينة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة