المعلم: سنطلب قوات روسية إذا احتجنا إليها

A handout picture released by the official Syrian Arab News Agency (SANA) on February 16, 2014, shows Syria's foreign minister Walid Muallem (C), head of the Syrian official delegation to the Geneva II conference, talking to journalists aboard a plane heading back to Syria. Muallem denied that a second round of peace talks with the opposition had failed, insisting that "important progress" was made in Geneva. AFP PHOTO / HO / SANA
المعلم نفى وجود قوات روسية مقاتلة في سوريا (الفرنسية)

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن دمشق ستطلب من القوات الروسية القتال مع جيشها إذا دعت الحاجة لذلك، موضحا أن هناك فرقا بين انخراط عسكري روسي على الأرض وبين تقديم معونة وتدريب على أنواع من الأسلحة.

ونفى المعلم في تصريحات بثها التلفزيون السوري وجود قوات روسية مقاتلة في سوريا، وقال "حتى الآن لا يوجد قتال على الأرض مشترك مع القوات الروسية، لكن إذا لمسنا ووجدنا حاجة سندرس ونطالب".

وأضاف أن الجيش السوري قادر حتى الآن على القتال بمفرده، ولكن هناك حاجة إلى "المزيد من الذخيرة والسلاح النوعي لمواجهة التسلح النوعي لهذه المجموعات الإرهابية".

وأوضح أن دعم الجيش الروسي حتى الآن مقتصر على إمدادات الأسلحة والتدريب على الأسلحة الجديدة من روسيا، مضيفا أن علاقات بلاده مع موسكو إستراتيجية.

وقالت الحكومة الروسية الخميس إن دعمها العسكري لدمشق يهدف إلى "محاربة الإرهاب وتأمين الدولة السورية ومنع وقوع كارثة تامة" في المنطقة.

وكان مصدر عسكري سوري قد قال إن قوات النظام بدأت باستخدام أسلحة روسية ذات دقة عالية في معاركها مع المعارضة المسلحة، مضيفا أن الأسلحة متنوعة وبعضها جوية وأخرى برية.

وأفاد المصدر بأن الجيش السوري تلقى تدريبات على استخدام هذه الأسلحة في الأشهر الأخيرة الماضية وهو اليوم يتولى نشرها، رافضا الإفصاح عن المزيد من التفاصيل فيما عدا القول إنها "أنواع جديدة".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال إن نظيره الروسي سيرغي لافروف اقترح إجراء محادثات عسكرية بين البلدين بشأن الأوضاع في سوريا.

وأضاف الوزير الأميركي في تصريحات صحفية أن لافروف عرض مباحثات عسكرية لبحث قضية ما يمكن بالضبط عمله لتنظيم الأجواء فيما يتعلق بأي مخاطر محتملة يمكن أن تقع جراء تحليق طائرات التحالف وروسيا في المنطقة نفسها، ولكي يكون هناك فهم كامل وواضح للمستقبل وطبيعة النوايا الروسية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

FILE - In this Monday August 3, 2015 file photo, Russia's Foreign Minister Sergey Lavrov, left, and U.S. Secretary of State John Kerry, right, talk before a trilateral meeting, in Doha, Qatar. The successful conclusion of a nuclear deal negotiated between Iran and six world powers appears to have quietly touched off a process of regional recalibration that potentially could affect the four-year old civil war in Syria. It is too early to say whether the flurry of diplomatic activity of the past two weeks would yield results. Any attempt at finding a peaceful solution is bound to collide, once again, with the thorny issue of how to deal with Syrian President Bashar Assad. (Brendan Smialowski/Pool photo via AP, File)

قال البيت الأبيض إنه سيرحب بدعم “متكامل ومنسق وبناء” من روسيا لدعم التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد أنباء عن اقتراح روسي بعقد محادثات عسكرية بشأن سوريا بين البلدين.

Published On 16/9/2015
TOPSHOTSUS Secretary of State John Kerry (L) speaks with Russian Foreign Minister Sergey Lavrov (R) before a press conference in Geneva on September 14, 2013 after they met for talks on Syria's chemical weapons. Washington and Moscow have agreed a deal to eliminate Syria's chemical weapons, Kerry said after talks with Lavrov. AFP PHOTO/PHILIPPE DESMAZES

كشف وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن نظيره الروسي سيرغي لافروف اقترح إجراء محادثات عسكرية بين البلدين بشأن الأوضاع في سوريا، موضحا أن واشنطن تبحث الخطوات القادمة.

Published On 17/9/2015
مطار حميميم.. روسيا تديره وتسعى لتوسعته

باتت مشاهدة الجنود الروس في مقاهي ومطاعم مدن اللاذقية وجبلة وطرطوس بالساحل السوري مألوفة، حيث يؤكد ناشطون أنهم يرتادونها بلباسهم العسكري دون احتكاك مباشر مع المدنيين.

Published On 16/9/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة