مرابط بالأقصى منذ 1988 يصاب للمرة الثالثة

يعتقد أنه ما دام مؤمنا بالله ويؤدي فرائضه فإنه يتحتم عليه التواجد في المسجد الأقصى مهما كان الثمن، ولذلك يلازمه منذ 1988، وأصيب للمرة الثالثة وهو يدافع عنه ضد اقتحامات المستوطنين وجنود الاحتلال.

ذلكم هو الحاج غالب درويش الذي أصيب للمرة الثالثة أثناء دفاعه عن المسجد الأقصى المبارك قبل عدة أيام جراء اقتحامات مستوطنين وجنود الاحتلال للحرم.

ويلازم درويش المسجد الأقصى منذ عام 1988، وتعرض حينها للإصابة الأولى عندما أمطرت قوات الاحتلال المصلين بوابل من طلقات الغاز وقنابل الصوت، مما ألجأهم للاحتماء بالمسجد، وعند خروجه منه ضرب على رأسه من قبل قوات الاحتلال.

وأصيب درويش الإصابة الثانية بالرصاص الحي أثناء ما عرفت بأحداث النفق عام 1996 التي أطلقت فيها قوات الاحتلال النار على المصلين بعد إحدى الصلوات، وأصيب فيها درويش برأسه، ثم تجمع عليه نحو عشرين شخصا وانهالوا عليه ضربا.

لكن كل ذلك لم يفت في عضده، فقد واصل رباطه في الأقصى، وأصيب في الاقتحامات الأخيرة بثلاث رصاصات مطاطية أخطرها في عينه.

ويؤكد درويش أن المسجد الأقصى بالنسبة له ولغيره من المقدسيين يعد عقيدة يجب الدفاع عنها مهما كلفهم ذلك من أثمان.

وقد تعرض المسجد الأقصى المبارك في الأيام الأربعة الماضية لاقتحامات متكررة من المستوطنين بحماية الشرطة الإسرائيلية، وتصدى لهم المرابطون فيه، مما أدى إلى اشتباكات سقط فيها العشرات من الجرحى.

واعتلى جنود الاحتلال لأول مرة الثلاثاء أسطح المسجد الأقصى بعد اقتحامه بأعداد كبيرة، ووجهوا قناصتهم إلى المرابطين داخله، وأطلقوا قنابل الغاز والصوت من نوافذه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مجموعات من المستوطنين تقتحم الأقصى اليوم مجددا تحت حراسة قوات الاحتلال

أفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن 150 مستوطنا على الأقل اقتحموا مجددا اليوم باحات المسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، وسط توقعات بمعاودة الاقتحام في الساعات القادمة.

Published On 17/9/2015
عمليات اقتحام جديدة للأقصى

قررت قيادة الشرطة الإسرائيلية منع الرجال ممن تقل أعمارهم عن أربعين عاما من دخول الحرم القدسي غدا لأداء صلاة الجمعة. ويأتي هذا الإجراء في ظل الاقتحامات الإسرائيلية التي يشهدها الأقصى.

Published On 17/9/2015
نتنياهو يعلن الحرب على رماة الحجارة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن حكومته أعلنت الحرب على المدافعين عن الأقصى والذين سماهم المشاغبين الذين يَرشقون الحجارة، بعد ثلاثة أيام من المواجهات التي شهدها الأقصى عقب اقتحامه.

Published On 16/9/2015
إطلاق الجنود الإسرائيليين قنابل الغاز المسيل للدموع لطرد المصلين الفلسطينيين من المسجد الأقصى

نددت يوم الأربعاء دول ومنظمات بالاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك خلال الأيام الأربعة الماضية، ودعت إلى احترام المقدسات الدينية ووقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى والتي أصيب فيها العشرات.

Published On 16/9/2015
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة