السعودية: استقبلنا نحو 2.5 مليون سوري

Syrian refugee children take part in the final match of their own soccer tournament to mark World Refugee Day, which falls on June 20, at the Al-Zaatari refugee camp in Mafraq, Jordan, near the border with Syria, June 15, 2015. The tournament aims to help refugees to respond to the challenges posed by their displacement, and the impact of the conflict in Syria on their lives, according to the organizers. Picture taken June 15, 2015. REUTERS/Muhammad Hamed
لاجئون سوريون في مخيم الزعتري في المفرق بالأردن قرب الحدود السورية (رويترز)

قال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية إن بلاده استقبلت ما يقارب 2.5 مليون مواطن سوري منذ اندلاع الأزمة في سوريا، وذلك فيما أسماه توضيحا "لجهود المملكة بالحقائق والأرقام ردا على تقارير إعلامية وما تضمنته من اتهامات خاطئة ومضللة عنها".

واعتبر المسؤول أن السعودية لم ترغب في الحديث عن "جهودها في دعم الأشقاء السوريين في محنتهم الطاحنة"، لأنها ومنذ بداية الأزمة تعاملت مع هذا الموضوع من منطلقات دينية وإنسانية بحتة، وليس لغرض التباهي أو الاستعراض الإعلامي.

وأوضح أن السعودية حرصت على عدم التعامل معهم كلاجئين حفاظا على كرامتهم وسلامتهم، ومَنحت مئات الآلاف منهم الإقامة النظامية أسوة ببقية المقيمين.

وأشار إلى أن جهود بلاده امتدت لتشمل دعم ورعاية الملايين من السوريين اللاجئين في الدول المجاورة في كل من الأردن ولبنان وغيرها من الدول.

وقد بلغت قيمة المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للأشقاء السوريين نحو 700 مليون دولار، حسب إحصائيات المؤتمر الدولي الثالث للمانحين المنعقد في الكويت في مارس/آذار الماضي لدعم الوضع الإنساني في سوريا.

وأوضح المسؤول أن المساعدات الإنسانية شملت تقديم مواد غذائية وصحية وإيوائية وتعليمية، بما في ذلك إقامة عيادات سعودية تخصصية في مخيمات مختلفة للاجئين أهمها مخيم الزعتري في الأردن وفي مخيمات المعابر الحدودية.

المصدر : الجزيرة