قصف معسكر للقوات الأممية في سيناء

الجيش المصري بدأ عملية أمنية جديدة في سيناء قبل أيام (الجزيرة-أرشيف)
الجيش المصري بدأ عملية أمنية جديدة في سيناء قبل أيام (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن معسكر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في شمال سيناء تعرض للقصف، وإن قوات الجيش المصري نقلت عددا من المصابين من داخل هذا المعسكر الواقع في منطقة الزوارعة جنوب الشيخ زويد.

من ناحية أخرى، أفاد المتحدث باسم الجيش المصري بمقتل امرأة وطفل جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة رفح (بمحافظة شمال سيناء).

وأضاف المتحدث في بيان أن الانفجار لم يوقع أي إصابات في صفوف القوات المسلحة.

لكن وكالة رويترز نقلت عن مصادرها أن التفجير الذي استهدف قوة أمنية أدى إلى مقتل رجل واثنين من أطفاله في منزل قريب، وإصابة مجند كان في سيارة تستخدم للتشويش على الدوائر الكهربية للقنابل المزروعة على جوانب الطرق.

في الوقت نفسه، أفادت مصادر بمقتل ضابط ومجند وإصابة خمسة عسكريين في سلسلة هجمات شنها مسلحون في مناطق عدة بمدينة رفح.

كما قالت مصادر للجزيرة إن قريتي المهدية والمقاطعة تعرضتا لقصف جوي عنيف.

وقد بدأ الجيش المصري قبل أيام عملية أمنية ضد تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية في مدن رفح والشيخ زويد والعريش بمحافظة شمال سيناء.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الخميس إنها سترسل 75 جنديا أميركيا إضافيا وعتادا آخر إلى سيناء لتعزيز أمن قوة حفظ السلام الدولية التي تعرضت لهجوم مسلحين الأسبوع الماضي.

قتل أربعة مدنيين بينهم امرأتان جراء إطلاق الجيش المصري الرصاص خلال حملته العسكرية “حق الشيهد” التي أطلقها في شمال سيناء، والتي شملت -وفق شهود عيان- قصف منازل سكينة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة