أميركا ترسل جنودا إضافيين لسيناء

عملية عسكرية سابقة للجيش المصري بسيناء (الجزيرة)
عملية عسكرية سابقة للجيش المصري بسيناء (الجزيرة)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الخميس إن الولايات المتحدة سترسل 75 جنديا أميركيا إضافيا وعتادا آخر إلى سيناء لتعزيز أمن قوة حفظ السلام الدولية، التي تعرضت لهجوم من قبل مسلحين الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك إن عملية النشر ستشمل مفرزة مشاة وفرق جراحات الطوارئ.

يأتي هذا الإعلان بعد أسبوع من هجمات بالقنابل أدت إلى إصابة ستة جنود، بينهم أربعة أميركيين يشاركون ضمن القوة الدولية بمنطقة الجورة جنوبي مدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

وأنشئت قوة حفظ السلام المتعددة الجنسيات لمراقبة تنفيذ معاهدة السلام التي وقعتها مصر وإسرائيل في 1979، وتتمركز في سيناء.

وتعد منطقة شمال سيناء معقلا لما تسمى ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يقود مواجهات مسلحة مع الحكومة المصرية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت مصادر أمنية مصرية إن ستة عسكريين على الأقل من قوات حفظ السلام أصيبوا أمس بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة كانت تقلهم بمنطقة الجورة جنوبي مدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

كشف مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن مقترح تقدمت به الإدارة الأميركية إلى شارون أثناء زيارته لواشنطن الشهر الماضي يتعلق بتقليل عدد قوات حفظ السلام الأميركية في شبه جزيرة سيناء.

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة