مقتل شرطي في هجوم مسلح بمصر

عناصر من الشرطة المصرية بشوارع القاهرة (غيتي)
عناصر من الشرطة المصرية بشوارع القاهرة (غيتي)

قتل شرطي وأصيب ثلاثة آخرون في إطلاق نار لمسلحين مجهولين على سيارة تابعة لوزارة الداخلية المصرية بطريق القاهرة الفيوم وسط البلاد.

وقال مصدر أمني لوكالة الأناضول "إن مسلحين أطلقوا النار بكثافة على سيارة ترحيلات (عربة نقل السجناء) كانت تنقل سجناء من الوادي الجديد (جنوبي البلاد). وأشار إلى أنه تم نقل القتيل والمصابين إلى مستشفي الفيوم العام، حيث حضرت النيابة العامة وباشرت التحقيق في ملابسات الهجوم.

ولم يورد المصدر معلومات عن مصير السجناء الذين كانوا على متن السيارة.

وفي مايو/أيار الماضي، قتل أربعة شرطيين مصريين وأصيب خامس في هجمات غير متزامنة برصاص مجهولين بمحافظات الشرقية (شمال) والفيوم وبني سويف (وسط).

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية، وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة بعدة محافظات، ولا سيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) مما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" و"الإجرامية" بعدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة والمقار الأمنية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت مصادر للجزيرة إن سبعة أشخاص -بينهم نساء وأطفال- قتلوا وأصيب آخرون في غارة جوية للجيش المصري استهدفت منازل بشمال سيناء، فيما أفادت مصادر قبلية بمقتل أحد رموز قبيلة السواركة.

أظهر تسجيل مصور منسوب لتنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة -حمل عنوان رسالة للحكومة المصرية- رهينة كرواتيا يقول إن التنظيم سيقتله ما لم توافق الحكومة المصرية على مبادلته بالأسيرات بسجونها.

قتل سبعة على الأقل -بينهم أطفال- وأصيب آخرون جراء قصف نفذته مقاتلات الجيش المصري بشمال سيناء، كما أفادت مصادر للجزيرة بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في رتل عسكري جنوب المدينة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة