تونس تعيد فتح أجوائها أمام الطيران الليبي

الرحلات الجوية التونسية باتجاه مطارات ليبيا توقفت منذ صيف العام الماضي (الأوروبية)
الرحلات الجوية التونسية باتجاه مطارات ليبيا توقفت منذ صيف العام الماضي (الأوروبية)

أعلنت السلطات التونسية اليوم عن الشروع في إجراءات إعادة فتح أجواء البلاد أمام شركات الطيران الليبية بعد حظر استمر قرابة عام.

وقال وزير النقل محمود بن رمضان في تصريحات نقلتها الإذاعة الرسمية "نحن بصدد التنسيق مع الأطراف الليبية من أجل فتح المجال لشركات الطيران الليبية لتأمين رحلات إلى تونس في مرحلة أولى".

وتوقفت الرحلات الجوية باتجاه مطارات ليبيا -الشريك التجاري المهم لتونس- منذ أغسطس/آب من العام الماضي، بسبب الوضع الأمني غير المستقر في ليبيا وتصاعد أعمال العنف المسلحة على أراضيها. 

واستأنفت شركة طيران "الخطوط التونسية" رحلاتها جزئيا في 17 مارس/آذار الماضي نحو مطاري معيتيقة ومصراتة (غرب ليبيا)، لكن سرعان ما تم تعليقها مجددا بعد أيام بقرار من وزارة النقل.

وقالت الوزارة آنذاك إنها شكلت بعثة فنية لمعاينة مدى جاهزية المطارات الليبية لاستئناف الرحلات الجوية وفقا لمعايير الأمن والسلامة الدولية.

وقال بن رمضان "نأمل لاحقا بعد التأكد من سلامة المطارات الليبية استئناف شركات الطيران التونسية رحلاتها لكافة المطارات في كامل الأراضي الليبية في أقرب وقت ممكن خلال أسبوع أو أسبوعين".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تعهدت الحكومة الليبية المؤقتة للسلطات المصرية والتونسية بتقديم كافة الضمانات لإعادة فتح المجال الجوي على بعض المطارات الليبية عقب قرار القاهرة وتونس ألغاء معظم الرحلات المتجهة لليبيا والقادمة منها.

قال مسؤولون مصريون وليبيون وتونسيون اليوم الخميس إن مطاري القاهرة وتونس ألغيا كل الرحلات القادمة من مطارات ليبية، وذلك بعد قصف طائرات لمواقع عسكرية بطرابلس، تضاربت الأنباء بشأن هوية الطائرات.

قال المدير التنفيذي للخطوط الجوية التونسية أمس إن الشركة قلصت خسائرها العام الماضي إلى 42 مليون يورو بعدما كان تبلغ 67 مليون يورو في 2011. وتتوقع الشركة زيادة عدد المسافرين الذين تنقلهم هذا العام بـ12%.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة