استهداف للجيش وقتلى بقصف شمال سيناء

رتل عربات عسكرية للجيش المصري في إحدى مناطق شمال سيناء (الأوروبية-أرشيف)
رتل عربات عسكرية للجيش المصري في إحدى مناطق شمال سيناء (الأوروبية-أرشيف)

قتل سبعة أشخاص على الأقل -بينهم أطفال- وأصيب آخرون جراء قصف نفذته طائرات حربية تابعة للجيش المصري، استهدف منازلهم في منطقة الشيخ زويد بشمال سيناء، كما أفادت مصادر للجزيرة بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في رتل عسكري جنوب المدينة.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن "صاروخًا أطلقته طائرة تابعة للجيش -لم يحددوا نوعها- سقط على منزل بقرية أبو العراج (جنوب الشيخ زويد)، وأشاروا إلى أن "المنزل الذي قُصف يقطنه مدنيون".

ولفت الشهود إلى أنه بالتزامن مع القصف شنت قوات الأمن "حملة مداهمات واعتقالات عشوائية على منطقة أبي صقل بمدينة العريش (عاصمة محافظة شمال سيناء)".

وأوضحوا أن أعمدة الدخان تصاعدت عقب قصف طائرات "أف16" مناطق جنوبي الشيخ زويد ورفح، مع سماع صوت انفجار كبير شرق ‫‏العريش بعد تحليق مكثف للطائرات الحربية منذ صباح اليوم الثلاثاء.

حملات أمنية
وفي سياق متصل، قال مصدر أمني للأناضول -طلب عدم ذكر اسمه- إن قوات الجيش شنت حملات أمنية صباح اليوم الثلاثاء، بغطاء جوي بطائرات "أف16".

من جانب آخر، أفادت مصادر للجزيرة بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في رتل عسكري على مدخل قرية الجرادات جنوب مدينة الشيخ زويد أيضا.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" و"الإجرامية".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قتل خمسة -بينهم أربعة أطفال- في الشيخ زويد شمالي سيناء بعد سقوط قذيفة صاروخية على منزلهم. وقالت مصادر خاصة للجزيرة إن جميع القتلى من أسرة واحدة لمواطن يدعى أبو عياش.

10/7/2015

أفادت مصادر للجزيرة بوقوع انفجارات كبيرة ناجمة عن قصف جوي على منطقتي الشيخ زويد ورفح في شمال سيناء، في وقت خرجت بعدة مدن مظاهرات ليلية رافضة للانقلاب العسكري.

7/7/2015

نقلت رويترز عن مصادر أمنية قولها إن الجيش المصري قتل 63 مسلحا في قرى تقع بين مدينتي الشيخ زويد ورفح شمال سيناء، بعد أيام من هجمات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية.

5/7/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة