هدوء بعد عمليات سعودية ضد الحوثيين

سقطت قذائف أطلقتها مليشيا الحوثي الأحد في محيط مواقع عسكرية سعودية بمنطقة جازان جنوبي المملكة, بينما يسود الهدوء معظم الشريط الحدودي بين السعودية واليمن.

وقال مراسل الجزيرة من نجران عبد المحصي الشيخ إن قذائف هاون سقطت في محيط مواقع عسكرية متاخمة لمحافظة الخوبة في جازان. وأضاف أنه في المقابل يسود هدوء في ظهران الجنوب بمنطقة عسير, وفي نجران.

كما يخيم هدوء حذر على محافظة الطوال وعلى الحدود المتاخمة لنجران، بينما تمشط مروحيات الأباتشي أنحاء واسعة من الشريط الحدودي بعد ضربها أهدافا عسكرية للحوثيين وحلفائهم على الحدود.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية سعودية أن الهدوء الذي ساد اليوم معظم الشريط الحدودي يعود إلى عمليات نوعية نفذتها قوات سعودية كانت توغلت مؤخرا داخل الأراضي اليمنية في محافظة صعدة شمالي اليمن لوقف هجمات مليشيا الحوثي.

وقال الشيخ إن تلك العمليات النوعية تمت الليلة الماضية وصباح اليوم, واستهدفت تجمعات ومخازن صواريخ للحوثيين في مناطق، بينها منطقة حرض التي تقع قبالة محافظة الطوال السعودية.

وكان الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح هاجموا مواقع عسكرية ومدنية في المحافظات السعودية الجنوبية مثل نجران وجازان, وأطلقوا قبل أيام صاروخ سكود في محاولة لضرب منشأة حيوية للطاقة, لكن القوات السعودية أكدت إسقاط الصاروخ ثم تدمير المنصة التي أطلق منها.

من جهة أخرى، ذكر مراسل الجزيرة أن مروحيات أباتشي سعودية تشارك في عمليات عسكرية تُجرى في محافظة مأرب شرق صنعاء ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قصف التحالف -اليوم الأربعاء- مخازن صواريخ ومعسكرات للحوثيين وحلفائهم بصنعاء وصعدة. وجاء القصف بعد إسقاط صاروخ "سكود" أُطلق باتجاه السعودية التي توغلت قواتها بضعة كيلومترات شمالي اليمن لوقف القذائف الحوثية.

قُتل أربعة جنود سعوديين وأُصيب ثمانية عسكريين آخرين عند تعرض مركز المسيال بقطاع ظهران الجنوب بمنطقة عسير ودورية عسكرية مساندة في قطاع الطوال اليوم الجمعة لقذائف من داخل الأراضي اليمنية.

قال أحمد عسيري مستشار وزير الدفاع السعودي إن عمليات دفاع القوات السعودية عن أراضيها تستدعي مهاجمة المواقع التي تنطلق منها هجمات الحوثيين، وذلك عقب سيطرة السعودية على مواقع بالأراضي اليمنية.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة