انسحاب المئات من الحشد بجبهات الرمادي

In this Thursday, Aug. 27, 2015 photo, Iraqi security forces, backed by Sunni and Shiite volunteers prepare to attack Islamic State group militants at the front line in the eastern suburbs of Ramadi, Anbar province, Iraq. (AP Photo)
عناصر من الحشد الشعبي خلال مواجهات في محيط الرمادي قبل يومين (أسوشيتد برس)

قالت مصادر أمنية إن نحو 1500 مقاتل من مليشيات الحشد الشعبي انسحبوا من المواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية في محيط الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وأضافت المصادر في محافظة الأنبار (غرب) وأخرى في بغداد، أن الانسحاب جاء احتجاجا على مشاركة مستشارين أميركيين في المعارك، إضافة إلى تعيين نائب جديد لقائد عمليات الأنبار من قِبل رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأوضحت المصادر أن انسحاب المليشيات من جزيرة الخالدية شرق الرمادي، أثار مخاوف لدى الجيش والصحوات من أن يؤدي إلى إنهاء الحصار المفروض على تنظيم الدولة في الرمادي.

وتفيد المصادر نفسها بأن محاولات القوات الحكومية والمستشارين الأميركيين إقناع الصحوات بسد الفراغ باءت بالفشل، بسب افتقار مسلحي الصحوات إلى التسليح المناسب. 

وقال مدير مكتب الجزيرة في بغداد إن تداعيات كبيرة قد تنجم عن مثل هذا الانسحاب، مشيرا إلى أن مرحلة الهجوم التي تحدثت عنها القوات الحكومية قد تتأخر وربما يكون مصيرها غامضا جراء الانسحاب.

وتخوض القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي منذ أسابيع معارك ضد تنظيم الدولة لاستعادة مدينتي الرمادي والفلوجة، لكنها تكبدت خسائر كبيرة وما زال تقدمها بطيئا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

In this Thursday, Aug. 27, 2015 photo, Iraqi security forces, backed by Sunni and Shiite volunteers clash with Islamic State group militants at the front line in the eastern suburbs of Ramadi, Anbar province, Iraq. (AP Photo)

قالت مصادر أمنية عراقية إن 12 عنصرا من الجيش العراقي والحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانبه قتلوا في تفجيرات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية غربي البلاد.

Published On 29/8/2015
Iraqi boys walk among the rubble of a building damaged in an apparent airstrike carried out by the Iraqi army on Fallujah, Iraq, 09 August 2015. According to local medical sources, at least four people were killed, and dozens of others wounded in airstrikes targeting different districts in the Iraqi city, which remain in the hands of fighters from the jihadist militant group calling themselves the Islamic State (IS).

أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل نحو ستين من القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية قرب جامعة الأنبار غربي الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غرب بغداد.

Published On 28/8/2015
قـُتل ثلاثة جنود عراقيين، وأصيب تسعة، في قصف مدفعي وصاروخي من تنظيم الدولة الاسلامية استهدف مقر قيادة الفرقة الأولى في "معسكر طارق"، شرق الفلوجة.

أعلن تنظيم الدولة عن إسقاطه مروحية للجيش العراقي بعد تبنيه مقتل قائدين بالجيش بمحافظة الأنبار، بينما سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف التنظيم والجيش ومليشيا الحشد الشعبي بمعارك شمال الرمادي.

Published On 27/8/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة