اشتباكات بين الجيش المصري ومسلحين شمال سيناء

قوات الجيش المصري بالقرب من مدينة الشيخ زويد شمال سيناء يوم 13 يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)
قوات الجيش المصري بالقرب من مدينة الشيخ زويد شمال سيناء يوم 13 يوليو/تموز الماضي (الأوروبية)

قالت مصادر للجزيرة إن اشتباكات وقعت بين قوات من الجيش المصري ومسلحين جنوب مدينة العريش بشمال سيناء.

وأكدت تلك المصادر أن الاشتباكات اندلعت قرب قرية القريعة وبئر لحفن، من جهتهم أفاد شهود عيان أن دوي انفجارات سُمع في تلك المناطق من دون معرفة الأسباب.

وتُعد منطقة شمال سيناء معقلا لجماعة ولاية سيناء التابعة لـ تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقود مواجهات مسلحة، مع الحكومة المصرية، استعر أوارها منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي بانقلاب في الثالث من يوليو/تموز 2013.

و"ولاية سيناء" كانت قد تخلت عن اسمها السابق وهو "أنصار بيت المقدس" عندما بايعت تنظيم الدولة الإسلامية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خرجت مظاهرات في القاهرة ومحافظات مصرية أخرى تندد بالانقلاب العسكري وتطالب بعودة المسار الديمقراطي، في حين قالت مصادر للجزيرة إن الأمن قتل اثنين من رافضي الانقلاب بمحافظة الفيوم جنوب العاصمة.

أكد الجيش المصري مساء الخميس مقتل أربعة عسكريين وإصابة اثنين آخرين، بسقوط مروحية عسكرية نتيجة “عطل فني” في صحراء مرسى مطروح (غرب)؛ وأضاف أنه دمر أربع عربات تابعة لعناصر “إرهابية”.

تبنى تنظيم “ولاية سيناء” التابع لتنظيم الدولة استهداف مدرعة للشرطة المصرية بعبوة ناسفة بالعريش شمال سيناء. وأدت العملية لتدمير المدرعة ومقتل وجرح من فيها. ولم تعلق الداخلية على الحادث.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة