مظاهرات بلبنان تطالب بمكافحة الفساد وإصلاح شامل

جانب من إحدى المظاهرات في وسط العاصمة بيروت (الجزيرة)
جانب من إحدى المظاهرات في وسط العاصمة بيروت (الجزيرة)
تجمعت حشود وسط العاصمة بيروت تلبية لدعوة جمعيات أهلية وشبابية للمطالبة بحل عدد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وبإجراء انتخابات نيابية مبكرة وبمحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار على المتظاهرين قبل أسبوع خلال احتجاجات على أزمة النفايات.
 
كما تطالب الجمعيات الداعية لمظاهرات اليوم بحل أزمتي النفايات والكهرباء، ومحاسبة المسؤولين عن الفساد، وإقرار قانون جديد للانتخابات النيابية وبناء دولة مدنية ديمقراطية.
 
ويأتي ذلك في وقت اتخذت قوى الأمن ووحدات من الجيش إجراءات أمنية مشددة، حسبما جاء في بيان مجلس الأمن المركزي المنعقد في بيروت برئاسة وزير الداخلية نهاد المشنوق.
وكان ناشطو حملة "طلعت ريحتكم" دعوا أمس الجمعة إلى تجمع كبير اليوم السبت، مؤكدين في مؤتمر صحفي أنهم يطالبون أيضا باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق لفشله في معالجة أزمة النفايات ومحاكمة من ارتكبوا تجاوزات بحق المتظاهرين خلال الأسبوع الماضي.
 
وبدأت الحملة نهاية يوليو/تموز الماضي بعد أزمة النفايات التي نتجت عن إقفال مطمر رئيسي للنفايات جنوب العاصمة ورفض الأهالي المقيمين في محيطه إعادة فتحه، وعن انتهاء عقد شركة "سوكلين" المكلفة بجمع النفايات من دون التوصل إلى إبرام عقد جديد.
 
وتخللت مظاهرات السبت والأحد الماضيين أعمال شغب ردت القوى الأمنية عليها بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المدمع وبضرب من أسمتهم المشاغبين، مما أدى إلى إصابة نحو مئة شخص بين مدنيين وأمنيين في المواجهات.
 
وأعلن منظمو المظاهرة أيضا أنهم شكلوا فريقا لمراقبة المتظاهرين والحؤول دون حصول أي أعمال عنف خلال مظاهرات اليوم التي يفترض أن تشهد مسيرة تنطلق من أمام مقر وزارة الداخلية حتى ساحة الشهداء في وسط بيروت.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تتسارع وتيرة التحضيرات لمظاهرة الغد في “ساحة الشهداء” وسط العاصمة اللبنانية بيروت، حيث يتوقع منظموها والداعون إليها أن يلبي عشرات الآلاف من المجتمع المدني دعوتهم للمطالبة “بإسقاط النظام الطائفي”.

قاطع حزب الله اللبناني وحلفاؤه المسيحيون في تكتل التغيير والإصلاح بزعامة العماد ميشال عون جلسة الحكومة اللبنانية اليوم الخميس، مما يعمق أزمة سياسية أصابت حكومة رئيس الوزراء تمام سلام بالشلل.

حاولت قوات مكافحة الشغب اللبنانية اليوم الثلاثاء تفريق مظاهرة أمام مقر رئاسة الحكومة ببيروت للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن الفساد، بينما فشلت الحكومة في التوصل لحل أزمة النفايات.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة