السعودية تعتقل أهم المطلوبين بتفجير الخبر

أُعلن في السعودية الخميس اعتقال أحمد إبراهيم المغسّل المشتبه به الأول في تفجير الخبر عام 1996، وهو واحد من أهم المطلوبين بتهم الإرهاب للسعودية والولايات المتحدة الأميركية، ويتوارى منذ نحو عشرين عاما.

ووفق وسائل إعلام سعودية، فقد أوقف المغسّل في لبنان ونُقل إلى السعودية بتنسيق مع الأجهزة المعنية اللبنانية.

ويتزعم المغسل -وهو من الطائفة الشيعية في السعودية- ما يُعرف بحزب الله الحجاز المتهم بارتباطه بإيران.

يذكر أن القضاء الأميركي وجّه الاتهام إلى 14 شخصا، هم 13 سعوديا ولبناني واحد بتنفيذ الهجوم الذي أدى إلى مقتل 19 جنديا أميركيا وجرح أكثر من 370 شخصا.

وذكرت السلطات الأميركية أن من بين المتهمين في الهجوم -الذي وقع في يونيو/حزيران 1996- زعيم من أسمته "حزب الله السعودي" وعدد من عناصر الجناح العسكري لهذه المنظمة الذي خطط ونفذ الهجوم، كما شمل الاتهام الأميركي "قادة إيرانيين" بالوقوف وراء الانفجار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت شبكة سي. بي. أس التلفزيونية الأميركية إن المحققين الأميركيين في حادث تفجير مجمع عسكري أميركي في مدينة الخبر بالسعودية حددوا أحمد شريفي -وهو مسؤول كبير في الحرس الثوري الإيراني- كأحد المسؤولين عن التخطيط لهذا الهجوم.

أعلن وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز أن المتهمين في تفجير استهدف مبنى تقطنه القوات الأميركية في مدينة الخبر السعودية عام 1996 سيحاكمون أمام القضاء السعودي قريبا، وأوضح أن معظمهم معتقلون في السعودية والبحث مازال جار عن ثلاثة منهم.

كشفت وزارة الداخلية السعودية هوية منفذ التفجير الانتحاري في مسجد قوات الطوارئ بمدينة أبها والذي تبناه تنظيم الدولة، وقالت إنه شاب سعودي يدعى يوسف السليمان ويبلغ من العمر (21 عاما).

قالت وزارة الداخلية السعودية إن 15قتلوا أغلبهم من قوات الطوارئ الخاصة بتفجير استهدفهم أثناء الصلاة بمسجد مقر القوات بمنطقة عسير جنوب غربي المملكة، ورجحت تنفيذ التفجير بأحزمة ناسفة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة