قتلى للشرطة بتفجير حافلة شمال مصر

شرطي وجنديان بإحدى مناطق القاهرة (رويترز)
شرطي وجنديان بإحدى مناطق القاهرة (رويترز)

أفاد مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية بمقتل ثلاثة من الشرطة وإصابة أكثر من عشرين آخرين بعضهم في حالة حرجة بانفجار عبوة ناسفة في حافلة كانت تقلهم في محافظة البحيرة شمالي مصر.

ولم تتضح بعد تفاصيل الحادث ولا الجهة التي تقف وراءه، لكن وزارة الداخلية قالت في وقت سابق في بيان بصفحتها على "فيسبوك" إن قنبلة زرعت على جانب الطريق انفجرت في الحافلة التي كانت في طريقها إلى مركز شرطة مدينة رشيد.

ونقلت رويترز عن مصدر أن أحد المصابين توفي في مستشفى الشرطة بمدينة الإسكندرية الساحلية القريبة التي نقل إليها المصابون. وأضاف أن سبعة إصاباتهم طفيفة تلقوا علاجا سريعا في البحيرة.

وتتعرض مواقع عسكرية وأمنية وعناصر أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما في شبه جزيرة سيناء شرق البلاد، مما أسفر عن مقتل العشرات.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بعناصر "إرهابية وتكفيرية وإجرامية" في عدد من المحافظات، خاصة سيناء، تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن تنظيم ولاية سيناء تبنيه تفجير ناقلة جند قرب العريش، مؤكدا مقتل وإصابة عشرين جنديا على الأقل. وكانت مصادر أبلغت الجزيرة بتفجير عبوة ناسفة في شمال سيناء فجر الخميس.

أكدت مصادر للجزيرة، اليوم الخميس، إصابة 21 جنديا من الشرطة بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارة شرطة بشمال سيناء شمال شرقي مصر، في حين أكد مصدر أمني أن الإصابات كانت بسيطة.

ما أن تأكد نبأ وفاة النائب العام المصري هشام بركات، يوم الاثنين، متأثرا بجراح أصيب بها بتفجير استهدف موكبه، حتى ازدحمت الساحة السياسية والإعلامية بالتحليلات وتوزيع الاتهامات بالمسؤولية عن التفجير.

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب ستة في تفجير سيارة مفخخة قرب قسم شرطة ثاني بمدينة 6أكتوبر غرب القاهرة، وذلك بعد يوم من اغتيال النائب العام هشام بركات بتفجير موكبه.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة