تعزيزات حوثية بتعز وغارات للتحالف

عربة مسلحة لمليشيا الحوثي استولى عليها عناصر من المقاومة الشعبية خلال اشتباكات في مدينة تعز جنوب غربي اليمن (الفرنسية)
عربة مسلحة لمليشيا الحوثي استولى عليها عناصر من المقاومة الشعبية خلال اشتباكات في مدينة تعز جنوب غربي اليمن (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة في تعز، جنوب غربي اليمن، إن الحوثيين وحلفاءهم استقدموا تعزيزات للمدينة, وواصلوا قصف المناطق السكنية, وتعرضوا في الوقت نفسه لغارات من التحالف, في حين استمرت الاشتباكات في أجزاء من محافظة إب وسط البلاد.

وأضاف المراسل حمدي البكاري أن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح نشروا مزيدا من المقاتلين والسلاح في مناطق تمركزهم الرئيسة في محيط تعز, بما في ذلك منطقة الحوبان جنوب شرقي المدينة.

وأضاف أن القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي واصلت قصف مناطق سكنية بالمدينة من الحوبان ومن مرتفعات جبلية محيطة بتعز.

وكانت تلك القوات قصفت أمس بصواريخ الكاتيوشا أحياء بتعز بينها عصيفرة والمسبح مما أسفر أمس عن مقتل 23 شخصا بينهم 13 طفلا, وفقا لمراسل الجزيرة.

وقال المراسل إن المقاومة الشعبية ووحدات تساندها من الجيش تقدمت مسافة 18 كيلومترا غرب تعز باتجاه منطقة الضباب, مشيرا إلى أنها تسيطر على معظم أحياء تعز.

بيد أن الحوثيين وحلفاءهم يحتفظون في المقابل بمعسكرات محصنة جنوب وغرب تعز, وبمرافق مهمة بينها المطار (شمال شرق المدينة) ويتحكمون في الطريق المؤدي إلى العاصمة صنعاء.

وقصفت طائرات التحالف العربي اليوم مجددا مواقع وتجمعات لمليشيا الحوثي, في وقت تحاول فيه القوات الموالية للرئيس هادي الوصول إلى مواقع إستراتيجية على غرار القصر الجمهوري ومقار ألوية عسكرية بينها مقر للقوات الخاصة جنوب المدينة.

وتظاهر المئات ضد الحوثيين في مديرية ماوية بمحافظة تعز, وأعلن المتظاهرون رفضهم للوجود الحوثي في المدن، كما أكدوا موقفهم الداعم للمقاومة الشعبية.

اشتباكات وغارات
وفي إب التي تقع شمال تعز، قتل تسعة من مسلحي الحوثي واثنان من المقاومة الشعبية، في اشتباكات عنيفة في أحياء منطقة بعدان.

وتشهد الأحياء المحيطة بالمحافظة من الجهتين الشرقية الشمالية والغربية الجنوبية اشتباكات عنيفة زادت حدتها خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وكانت المقاومة الشعبية قد أحرزت تقدما في الجبهة الشرقية بعد سيطرتها على عدد من أحياء المدينة، كما أجبرت الحوثيين على التراجع بعد اشتباكات وقعت داخل الأحياء المكتظة بالسكان.

وكانت المقاومة ووحدات الجيش الموالية للرئيس هادي قد صدت أمس هجوما للحوثيين في منطقة العدين بإب.

وشن الحوثيون الأيام القليلة الماضية هجمات مضادة في إب والبيضاء وذمار وسط البلاد, كما حاولوا التوغل في محافظة لحج التي استعادتها المقاومة مؤخرا مع عدن وأبين والضالع وشبوة جنوبي البلاد.

ميدانيا أيضا، أغار طيران التحالف اليوم على مواقع لمليشيا الحوثي بمحافظة صعدة شمالي البلاد, وهي معقل المليشيا الرئيس الذي انطلقت منه في سبتمبر/أيلول الماضي لاجتياح جل محافظات البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس اليمن عبد ربه منصور هادي إن العلم اليمني سيرتفع في مرّان بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين (شمال). وأضاف أن البلاد لن تعود لعصر الإمامة.

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن الأزمة في اليمن وضعت البلاد على شفا المجاعة، مطالبا بالدخول العاجل لموظفي الإغاثة التابعين له إلى مناطق النزاع.

قال مراسل الجزيرة إن قتلى وجرحى سقطوا بتفجير استهدف مقر محافظة عدن (جنوب)، مشيرا إلى نجاة المحافظ من محاولة اغتيال، بينما قصفت طائرات التحالف مواقع الحوثيين في مطار صنعاء.

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 23 مدنيا بينهم 13 طفلا اليوم في قصف صاروخي لأحياء بمدينة تعز جنوب غربي اليمن، من الحوثيين وحلفائهم. وصدت المقاومة هجوما لهؤلاء في إب وسط اليمن.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة