توزع نفوذ القوى العسكرية على خريطة حلب

خارطة توزيع القوى المتصارعة في حلب وريفه

تتنازع القوى العسكرية الفاعلة على السلطة في محافظة حلب بشمال سوريا كما هو الحال في معظم أنحاء البلاد، فبعد نحو ثلاث سنوات على جمود توزيع الخريطة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة، يزداد توسع نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية والقوات الكردية في مناطق عدة.

وكانت المعارضة قد أقحمت بالحرب في النصف الثاني من عام 2012 ثاني مدينة في سوريا ومركزها الصناعي، بعد أن نجحت في السيطرة على معظم ريفها الشرقي والشمالي، وسرعان ما انقسمت المدينة ذات التاريخ العريق إلى نصف شرقي بيد المعارضة، وآخر غربي بيد النظام، مع تداخل في أحياء نقاط التماس التي تخترق قلب المدينة التاريخي.

ونجحت قوات النظام لاحقا في استعادة أحياء عدة من المعارضة، ومن أهمها المنطقة الصناعية بشمال المدينة، ثم دخل تنظيم الدولة المشهد وبدأ بالتوسع شرق المحافظة.

ووفقا لخريطة توزع القوى اليوم، تسيطر المعارضة على معظم شمال وغرب وجنوب الريف الحلبي، مع احتفاظها ببلدة إعزاز الحدودية التي تشرف على معبر باب السلامة المؤدي إلى تركيا، بينما يحاول التنظيم اقتحام البلدة منذ شهور عبر مدخلها الشرقي.

ويسيطر التنظيم على معظم الريف الشرقي، بدءا من جرابلس الحدودية مع تركيا، ومرورا بمناطق منبج وشدود والباب، وهو يحاول اقتحام بلدة مارع شمال حلب بتنفيذ العديد من التفجيرات والعمليات لانتزاعها من المعارضة.

أما قوات النظام فما زالت تسيطر على الجزء الغربي من المدينة، وعلى عدة أحياء قديمة بما فيها قلعة حلب الأثرية، كما تسيطر على مطار كويرس العسكري الذي يحاصره تنظيم الدولة، وعلى بلدتي نبل والزهراء اللتين تقطنهما أغلبية شيعية.

وفي الزاوية الشمالية الغربية للريف الحلبي، تبسط القوات الكردية نفوذها على عفرين، كما تسيطر أيضا على الزاوية الشمالية الشرقية للمحافظة كامتداد لمعاقلها في محافظة الحسكة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ريف حلب قصف مواقع لتنظيم الدولة بصواريخ المعارضة

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة والفصائل المعارضة بريف حلب الشمالي حيث استطاع مسلحو المعارضة رد التنظيم بمناطق شرقي إعزاز، بينما شهدت مدينة حلب سقوط قتلى خصوصا بحي الحمدانية.

Published On 17/8/2015
ريف حلب-تلالين

قالت مصادر ميدانية من ريف حلب الشمالي إن قوات التحالف الدولي قصفت بلدة تلالين بالطيران الحربي، مساء أمس الجمعة بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليها، وانتزاعها من قبضة المعارضة السورية.

Published On 15/8/2015
ALEPPO, SYRIA - JUNE 12 : A Syrian opposition group member attacks Daesh militants with an heavy artillery in Soran district of Syria's Aleppo on June 12, 2015.

أعلنت جبهة النصرة انسحابها من خطوط المواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية شمال حلب قرب الحدود مع تركيا لتحل محلها “الجبهة الشامية”، كما انتقدت خطة تركية أميركية لإنشاء منطقة عازلة.

Published On 10/8/2015
تفجير استهدف مقرا عسكريا للجبهة الشامية

قتل 11 من مقاتلي المعارضة السورية إثر تفجير مقاتل من تنظيم الدولة نفسه مساء السبت في أحد مقراتها بريف حلب الشمالي. واستهدف تفجيران مماثلان مقرا آخر للمعارضة دون خسائر.

Published On 8/8/2015
المزيد من حروب
الأكثر قراءة