تحذير أممي من تفاقم المجاعة باليمن

الأمم المتحدة تؤكد أن 1.2 مليون طفل لا يزالون يعانون من سوء التغذية (غيتي)
الأمم المتحدة تؤكد أن 1.2 مليون طفل لا يزالون يعانون من سوء التغذية (غيتي)

حذرت الأمم المتحدة من تفاقم المجاعة في اليمن، في ظل معاناة نصف مليون طفل من سوء التغذية، وحثت الأطراف المتصارعة على السماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى أماكن النزاع.

ونبه برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء، إلى أن الأزمة في اليمن وضعت البلاد على شفا المجاعة في مناطق القتال.

وقالت رئيسة البرنامج إيرثرين كازين للصحافيين في القاهرة إن "كل المؤشرات التي تقودنا إلى تعريف واضح للمجاعة تتطور بالفعل".

وشددت على ضرورة الدخول العاجل والمنتظم لموظفي الإغاثة التابعين للبرنامج إلى مناطق القتال في اليمن.

وأضافت أنه إذا لم يتم تزويد الأسواق بالمواد الغذائية مع التأكد من بقاء الموانئ مفتوحة، وإذا لم تكن هناك زيادة في أموال المتبرعين؛ فسيواجه اليمن كارثة. وأوضحت أن هذه الأسواق ليس فيها ما يكفي لمواجهة احتياجات عدد كبير من السكان.

دعم غذائي
وبحسب المسؤولة الأممية، فقد قدم دعم غذائي لنحو 3.5 ملايين يمني منذ بداية الأزمة، لكن أكثر من 1.2 مليون طفل لا يزالون يعانون من سوء التغذية.

وقالت كازين إن الجيل الجديد في اليمن سيعاني من أضرار ربما لا يمكن التعافي منها إذا لم نقدم للأطفال الغذاء المناسب وفي الوقت المناسب.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد طالب -في يونيو/حزيران الماضي- بوقف إطلاق النار، محذرا من أن البلاد على بعد خطوة واحدة من المجاعة.

وأظهرت دراسة لبرنامج الأغذية العالمي أن الأمن الغذائي لنحو 1.3 مليون يمني نزحوا داخليا، في حالة خطر.

وقدر برنامج الأغذية العالمي عدد من يعانون من انعدام الأمن الغذائي بنحو 13 مليون يمني، بينهم ستة ملايين بحاجة ماسة لمساعدة خارجية.

وطلب البرنامج من المانحين تقديم تبرعات عاجلة قبيل بدء عملية في اليمن الشهر المقبل من المتوقع أن تكلف قرابة 320 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

حذر مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الأربعاء من مجاعة وشيكة في هذه الدولة التي تعصف بها الاضطرابات ومن تدهور أوضاعها الإنسانية.

24/6/2015

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن ما لايقل عن 279 طفلا يمنيا لقوا مصرعهم كنتيجة مباشرة للصراع الدائر باليمن، محذرة من تعرض ملايين الأطفال للإصابة بأمراض يمكن الوقاية منها.

30/6/2015

طالبت الأمم المتحدة باستئناف السفن التجارية تموين اليمن تفاديا لوقوع مجاعة في البلاد، وعبرت عن قلقها من الأوضاع الإنسانية المتدهورة جراء المعارك المستمرة منذ أشهر.

25/6/2015

أشارت إحصائيات وزارة الصحة اليمنية إلى أن سوء التغذية الحاد قد تجاوز عتبة ومعايير الطوارئ الدولية والحدود الحرجة لمنظمة الصحة العالمية، مقرة بوجود 15%من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من هذه المشكلة.

15/4/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة