مصر تستنكر تقريرا لووتش عن رابعة

Bodies are laid out in a make shift morgue after Egyptian security forces stormed two huge protest camps at the Rabaa al-Adawiya and Al-Nahda square where supporters of ousted president Mohamed Morsi were camped, in Cairo, on August 14, 2013. Egypt's bloody crackdown on supporters of Morsi triggered widespread condemnation as the international community reacted with alarm to the deepening crisis. The action has resulted in more than 120 deaths, according to.
عشرات الجثث يوم المجزرة 14 أغسطس/آب 2013 بإحدى المشارح بالعاصمة المصرية القاهرة (غيتي)

أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عن استنكار مصر الشديد للتقرير الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن نتائج التحقيق الذي أجرته عن مجزرة فض اعتصام رابعة.

ووصف المتحدث التقرير بـ"المُسيس وغير الموضوعي، ويفتقر لأدنى معايير المصداقية والحيادية". واعتبره صادرا عن جهة غير ذات صفة، ومشهود لها دوليا بالانتقائية وعدم المصداقية.

وأضاف المتحدث أن المطالبة بإجراء تحقيق دولي في إجراءات فض اعتصام رابعة مسألة تدعو إلى السخرية، "خصوصا أنها صادرة عن منظمة لم تلتفت يوما للضحايا من أبناء الجيش والشرطة الذين يسقطون ضحايا للإرهاب في مصر" على حد وصفه.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد حثت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على إجراء تحقيق في مجزرة رابعة التي نفذتها السلطاتُ المصرية قبل عامين.

من جهتها، أشارت صحيفة تلغراف البريطانية اليوم إلى أنه لم تتم محاكمة أي مسؤول في النظام المصري على دوره في المجزرة، في حين زُج بالمئات من المتظاهرين منذ ذلك التاريخ في السجون.

المصدر : الجزيرة