ارتفاع ضحايا موجة الحر بمصر

طفل يصب المياه المثلجة بسبب ارتفاع درجات الحرارة (الجزيرة)
طفل يصب المياه المثلجة بسبب ارتفاع درجات الحرارة (الجزيرة)

ارتفع عدد الوفيات جراء موجة الحر التي تجتاح مصر إلى 110 مع إصابة مئات آخرين ، حسبما أفادت به مصادر في وزارة الصحة المصرية.

وذكرت المصادر أن أكثر من عشرين نزيلا توفوا في مستشفى الخانكة والعباسية للأمراض النفسية، كما توفي ثلاثة معتقلين داخل مركز شرطة أول شبرا الخيمة بالقاهرة بسبب سوء التهوية وارتفاع درجات الحرارة.

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت في وقت سابق أمس الجمعة أن 92 شخصا توفوا منذ يوم السبت الماضي بسبب موجة الحر معظمهم من كبار السن.

وجاء في بيان وزارة الصحة أن حالتي وفاة سجلتا في القاهرة، وتوزعت بقية الحالات على محافظات الجيزة والمنيا والأقصر.

وذكر البيان أن 191 شخصا أصيبوا بـ"حالة إجهاد" نتيجة ارتفاع حرارة الجو، ونقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج، وخرج منهم 121 بعد تحسن حالتهم الصحية.

ووفقا لموقع الهيئة العامة للأرصاد الجوية، بلغ متوسط درجة الحرارة العظمى في القاهرة والوجه البحري بشمال البلاد أمس الجمعة 38 درجة مئوية في الظل، فيما وصلت إلى 43 درجة مئوية
في محافظات جنوب البلاد.

وتوقعت الهيئة أن تبلغ درجة الحرارة العظمى في القاهرة 39 درجة في الظل يوم السبت، وما بين 42 و45 درجة في مناطق بجنوب البلاد. وتشير التوقعات إلى أن يومي الأحد والاثنين سيشهدان
ذروة الموجة الحارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت وزارة الصحة في مصر إن عدد المتوفين بسبب موجة الحر التي تجتاح البلاد ارتفع إلى 43 شخصا، فيما وقعت بعض الوفيات في مستشفيات عامة، وبين السجناء في مركز للشرطة.

أربك الضباب حركة الملاحة الجوية في مطار القاهرة الدولي ست ساعات مما أدى إلى تحويل مسارات وتأخر سفر وصول طائرات وازدحام صالات السفر بالركاب. كما أدت الأحوال الجوية إلى تقييد حركة السفن في قناة السويس والاستمرار في إغلاق خمسة موانئ.

قالت مصادر إنه تم إغلاق ميناء الغردقة وستة موانئ أخرى على البحر الأحمر والبحر المتوسط أمام حركة السفن والعبارات السياحية بسبب سوء الأحوال الجوية. وقال مسؤول إنه يوجد ما لا يقل عن 12 سفينة محتجزة ستدخل الميناء فور تحسن الطقس.

أغلقت السلطات المصرية السبت سبعة موانئ على البحر الأحمر والبحر المتوسط بسبب سوء الأحوال الجوية. من ناحية أخرى أدى سوء الأحوال الجوية إلى توقف عمليات البحث عن أسماك القرش المفترسة التي قامت بمهاجمة بعض السائحين في جنوب سيناء.

المزيد من كوارث
الأكثر قراءة