قتلى بمعارك شبوة وغارات بوسط وغربي اليمن

أكدت مصادر للجزيرة -اليوم الجمعة- مقتل خمسة مسلحين حوثيين وإصابة ثلاثة من أفراد المقاومة الشعبية باشتباكات في مدينة شبوة شرقي اليمن، وقد شهدت الليلة الماضية سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى الحوثيين بغارات للتحالف العربي في محافظة الحديدة (غرب).

وقالت مصادر للجزيرة إن خمسة مسلحين حوثيين قتلوا، وأصيب ثلاثة من أفراد المقاومة الشعبية، خلال اشتباكات بين الجانبين في منطقتي النقبة والضلعة، وهما آخر موقعين للحوثيين في محافظة شبوة، حيث استخدمت فيها المقاومة المدفعية الثقيلة.

كما قالت مصادر للجزيرة إن 13 مسلحا حوثيا قتلوا، وأصيب العشرات، في غارات شنها طيران التحالف الليلة الماضية على تجمعات للحوثيين في مديرية الجراحي، بمحافظة الحديدة.

وأضافت المصادر أن بين القتلى المسؤول الأول للحوثيين في المديرية، وأنه شوهدت آليات تنقل جثثاً إلى مدينة الحديدة بعد الغارات.

وسط اليمن
وقالت مصادر صحفية إن طيران التحالف جدد اليوم غاراته الجوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بمدينة إب، وأهمها في مبنى الأوقاف ومبنى الأمن.

وأضافت المصادر أن المقاومة الشعبية في مديرية الرضمة تقدمت نحو قرية الذاري -أكبر معقل للحوثيين- بعد مواجهات دارت بينهم، وأن المقاومة سيطرت على تباب القرية.

كما أفادت مصادر محلية في وقت مبكر اليوم بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح في هجوم للمقاومة على نقطة "الجاح" بمدينة رداع (وسط).

وفي سياق متصل، قالت المصادر إن طيران التحالف جدد غاراته على مواقع الحوثيين وقوات صالح في مديرية السوادية بمحافظة البيضاء، تزامنا مع هجوم المقاومة، حيث استهدفت الغارات معسكر اللواء 26 ميكانيكي.

وفي مدينة تعز (وسط)، قتل فجر اليوم ستة مدنيين -بينهم امرأة- وأصيب أكثر من عشرين آخرين في قصف لجماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على أحياء سكنية، وفقا لمراسل الجزيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد الناطق باسم المقاومة الشعبية بمحافظة إب الشيخ عبد الواحد حيدر، أن مليشيات الحوثي تعيش حالة انهيار، ولم تعد تملك العزيمة والتصميم على المواجهة كما كانت قبل هزيمتها في الجنوب.

تخوض المقاومة الشعبية معارك على مشارف مركز محافظة إب (وسط اليمن)، وتستكمل السيطرة على بقية أنحاء المحافظة، بينما صد مقاتلوها هجمات للحوثيين وحلفائهم في أرحب (شمال صنعاء)، وقتلوا أربعين منهم.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة