مظاهرات تندد بالفساد في البصرة

خرجت مظاهرات في مدينة القرنة بمحافظة البصرة جنوبي العراق احتجاجا على الفساد وتردي الخدمات، وطالب المتظاهرون بإقالة أعضاء المجلس المحلي في المدينة، في ظل احتجاجات في عدة مدن جنوبي البلاد.

وأحرق المتظاهرون إطارات في الشارع المقابل لمبنى قائمقامية القرنة، مطالبين بإقالة القائمقام وأعضاء المجلس المحلي في المدينة.

وتشهد محافظة البصرة منذ أسبوعين مظاهرات واعتصاما أمام مبنى المحافظة احتجاجا على تردي الخدمات وانقطاع الكهرباء، وللمطالبة بمحاسبة الفاسدين.

وجاءت هذه التحركات ضمن موجة احتجاجات واسعة شهدتها العاصمة بغداد وسبع محافظات في جنوب البلاد للمطالبة بمكافحة الفساد وتحسين الخدمات المتردية.

وعلى إثر ذلك وافق البرلمان العراقي الثلاثاء على حزمة إصلاحات قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي تتضمن إلغاء مناصب عليا في الدولة وملاحقة الفاسدين.

وأعلنت محكمة التحقيق المتخصصة بدعاوى النزاهة في العراق الأربعاء التحقيق في 66 تهمة تتعلق بالفساد بحق وزراء ووكلاء وزراء وبرلمانيين سابقين وحاليين وعسكريين رفيعين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء، الأمينَ العام لمجلس الوزراء ونائبيه من مناصبهم، بينما أعلنت محكمة متخصصة بدعاوى النزاهة أنها فتحت ملفات بعشرات قضايا الفساد بحق مسؤولين وبرلمانيين.

قرر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي منع المسؤولين المتهمين بملفات فساد من السفر خارج البلاد، وإحالتهم إلى القضاء بعد ساعات من تصويت البرلمان العراقي على حزمة إصلاحات تتضمن ملاحقة الفاسدين.

وافق البرلمان العراقي بجلسة استثنائية عقدها اليوم على وثيقة الإصلاح التي اقترحها رئيس الوزراء حيدر العبادي وأقرها مجلس الوزراء الأحد الماضي، وكذلك على وثيقة إصلاحات تكميلية شاملة دعا الحكومة لتنفيذها.

قال بهاء الأعرجي نائب رئيس الوزراء العراقي والقيادي بالتيار الصدري إنه قدم استقالته بعد متابعته بقضايا فساد، وأكد أن استقالته “تأتي دعما للمشروع الإصلاحي للعبادي، ومثولا لطلب زعيم التيار الصدري”.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة