المقاومة تطالب بموقف أممي من جرائم الحوثيين بتعز

قتلى من المقاومة الشعبية في معارك سابقة مع الحوثيين في تعز (رويترز)
قتلى من المقاومة الشعبية في معارك سابقة مع الحوثيين في تعز (رويترز)

دعت المقاومة الشعبية في تعز المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لأن يقوم بمسؤولياته نحو "الجرائم البربرية والقتل الجماعي والتدمير الشامل الذي يمارس ضد تعز بمختلف أنواع الأسلحة".

وناشدت المقاومة في بيان الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن إنقاذ سكان تعز البالغ عددهم خمسة ملايين مما يتعرضون له من قتل وحصار وتجويع ومنع لوصول مواد الإغاثة والدواء إليهم.

وطالبت المقاومة دول التحالف العربي بضرورة توجيه عمليات السهم الذهبي إلى تعز بشكل عاجل، أو تزويد أبناء تعز بالسلاح النوعي اللازم.

وقال البيان إن أبناء تعز "على أهبة الاستعداد لأن يكونوا سهما ذهبيا بأنفسهم إذا توفر لديهم السلاح النوعي اللازم والآليات من مصفحات وغيرها".

وتتعرض عدة أحياء في تعز بشكل شبه يومي لقصف عشوائي من قبل المسلحين الحوثيين، ينجم عنه في الغالب سقوط ضحايا مدنيين. وتدور منذ أكثر من أربعة أشهر مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والمسلحين الحوثيين المدعومين بقوات موالية للرئيس علي عبد الله صالح في جبهات مختلفة من تعز.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يعتقد خبراء ومحللون أن الحرب باليمن باتت على وشك الحسم، وأن خيارات مليشيا الحوثيين الانقلابية وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ستقتصر على الاستسلام والقبول بالقرار الأممي 2216 أو الهزيمة.

يحاصر الخوف والقلق حياة اليمني شكري عبده عثمان، أحد سكان مدينة عدن بجنوب لبلاد، بعد مقتل أحد أقاربه مع آخرين، بسبب ألغام زرعها الحوثيون وحلفاؤهم من أتباع المخلوع صالح.

تحول شارع 26 سبتمبر بمدينة تعز (جنوب اليمن) المعروف بشارع “الحب”، الذي كان ينبض بالحركة التجارية وإقبال الناس على التسوق، إلى شارع “الموت” بفعل المواجهات الدائرة منذ دخول الحوثيين المدينة.

دأب العقيد عبد الله العريفي على مزاولة عمله مديرا لأحد أقسام الشرطة بمدينة تعز اليمنية بعد تعيينه من قبل المقاومة الشعبية لإعادة العمل للمرافق الحكومية الواقعة في نطاق نفوذها.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة