محمد بن نايف: السعودية تعتز بشهدائها

نائب الملك السعودي يتفقد المسجد الذي تعرض للهجوم الخميس الماضي بمدينة أبها
نائب الملك السعودي يتفقد المسجد الذي تعرض للهجوم الخميس الماضي بمدينة أبها

أكد الأمير السعودي محمد بن نايف نائب الملك "اعتزاز بلاده بأبنائها الذين استشهدوا في سبيل حماية الوطن والذود عنه ضد أصحاب الفكر الضال والفئة الباغية" وذلك خلال زيارته التفقدية لمسجد قوات الطوارئ بمدينة أبها (جنوب السعودية) الذي تعرض لتفجير "انتحاري" الخميس الماضي.

وقال الأمير إن الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أوكل إليه نقل تعازيه ومواساته لمنسوبي قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير الذين تعرضوا للهجوم، مؤكدا "اعتزاز المملكة بأبنائها الذين استشهدوا في سبيل حماية الوطن والذود عنه ضد أصحاب الفكر الضال والفئة الباغية التي تسعى إلى تقويض الأمن وقتل الأبرياء".

وأضاف نائب الملك أن كل من يحاول العبث بأمن البلاد وشعبها سيجد الرد عمليا في الميدان فورا دون أي تأخير, وفق تعبيره. 

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن أهالي الضحايا -الذين استقبلهم الأمير مساء أمس بمقر قوة الطوارئ الخاصة في أبها- عبروا عن شكرهم وتقديرهم للملك ونائبه، مضيفين أن أرواح ذويهم جميعا يقدمونها "فداء للدين والوطن".

وكانت الوكالة قد ذكرت مساء السبت أن الأمير محمد بن نايف دعا إلى "رفع مستوى درجات الحيطة" بالمملكة بعد الهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه، واستهدف مسجدا لقوات الطوارئ الخاصة في عسير، مسفرا عن سقوط 15 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كشفت وزارة الداخلية السعودية هوية منفذ التفجير الانتحاري في مسجد قوات الطوارئ بمدينة أبها والذي تبناه تنظيم الدولة، وقالت إنه شاب سعودي يدعى يوسف السليمان ويبلغ من العمر (21 عاما).

قال الداعية السعودي سلمان العودة إن استهداف بيوت الله بالتفجير ينم عن ضلال فكري, ويعطي أعداء الإسلام فرصة لتشويه صورته. وأكد أن مرتكبي هذه الأعمال لن يحققوا منها شيئا.

نددت دول الخليج ودول عربية أخرى بشدة بالتفجير الذي وقع اليوم في مسجد بمدينة أبها السعودية وتبناه تنظيم الدولة. وأعلنت هذه الدول دعمها السعودية في التصدي للأعمال التي تستهدف استقرارها.

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة