الاحتلال يقتل فتى بغزة بعد حرق دوابشة

Mourners carry the body of Palestinian Mohammed Al-Masri, who was killed by Israeli gunfire in the northern Gaza Strip after he approached the border with Israel, during his funeral in Beit Lahia in the northern Gaza Strip on July 31, 2015
مشيعون يحملون جثمان الفتى محمد المصري الذي قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي شمالي قطاع غزة (الفرنسية)

قُتل فتى فلسطيني وأصيب آخر الجمعة بعد أن أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي عليهما النار قرب السياج الحدودي شمالي قطاع غزة، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من استشهاد الطفل علي دوابشة على يد مستوطنين.

وقال الطبيب أشرف القدرة لوكالة الصحافة الفرنسية إن الفتى محمد حامد المصري (17 عاما) استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب شاطئ البحر غربي بلدة بيت لاهيا.

وأضاف أن شابا آخر أصيب بجروح متوسطة برصاص الاحتلال، حيث نقلا إلى مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا.

بينما قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن عددا من المشتبه بهم اقتربوا من السياج في نقطتين مختلفتين، ولم يستجيبوا لنداءات الجنود لهم بالتوقف.

وأفادت بأن مجموعة ألقت الحجارة على السياج الأمني، وأن الجنود أطلقوا النار على "الأطراف السفلية للمشتبه بهم".

وتفرض إسرائيل حظرا عسكريا على شريط عمقه ثلاثمئة متر داخل قطاع غزة بعد السياج الأمني.

من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة نت إن الشاب ليث فضل الخالدي استشهد متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها عصر الجمعة، بعد مواجهات مع الاحتلال شمالي رام الله بالضفة الغربية.

كما استشهد فجر الجمعة الطفل علي سعد دوابشة (سنة ونصف) من قرية دوما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وأصيبت عائلته بجروح خطرة بعد إقدام مستوطنين على حرق منزلهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Palestinians carry the body of 18-month-old Ali Dawabsha during his funeral at the West Bank village of Douma near Nablus City, 31 July 2015. A Palestinian infant was killed and several people injured when their home was set alight in the northern West Bank early 31 July 2015, an official said. A group of masked people believed to be Israeli settlers threw flammable bombs into two houses on the outskirts of the village of Douma, south of Nablus, said Ghassan Daghlas, a Palestinian Authority official.

شيّع الفلسطينيون جثمان الرضيع علي دوابشة (عام ونصف) ببلدة دوما جنوب شرق نابلس بالضفة الغربية، وسط توتر وغضب رسمي وشعبي فلسطيني، بينما توعدت فصائل فلسطينية بالرد على هذه الجريمة.

Published On 31/7/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة