ووتش: انتهاكات الحوثيين قد ترقى لجرائم حرب

ADEN, YEMEN - JULY 01: An injured Yemeni girl receives treatment at Nakib Hospital following an attack by Houthi militants on the al-Mansoura district of Aden, Yemen on July 01, 2015. At least 18 civilians were killed and 70 injured on Wednesday when the Houthi militia shelled a neighborhood in northern Yemens Aden province, according to a source from the Popular Resistance.
طفلة يمنية تتلقى الإسعافات بمستشفى النقيب بعد قصف للحوثيين الشهر الحالي في عدن (غيتي)

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس إن "القوات الموالية" لمليشيا الحوثي في اليمن أطلقت قذائف مورتر وصواريخ عشوائيا على مناطق سكنية بمدينة عدن (جنوب البلاد)، مما تسبب في مقتل عشرات المدنيين، وهو ما قد يمثل جريمة حرب.

وأضافت المنظمة -في واحد من سلسلة من التقارير التي أعدتها عن الانتهاكات التي ارتكبت في اليمن المستمرة منذ أربعة شهور- أنه في أعنف هجوم من هذا النوع قتلت قذائف الهاون عشرات المدنيين -بينهم أطفال- في منطقة دار سعد في 19 يوليو/تموز الجاري.

ونقل التقرير عن أوليه سولفانغ -باحث أول في الطوارئ بالمنظمة- قوله "أمطرت القوات الموالية للحوثيين مناطق مأهولة من عدن بقذائف الهاون والصواريخ دون أن تلتفت إلى المدنيين الباقين هناك"، مضيفا أن هذه الهجمات غير المشروعة تؤدي إلى خسائر بشرية فادحة، وينبغي وقفها على الفور".

ورأى سولفانغ أنه "على قادة الحوثيين أن يدركوا أنهم قد يواجهون المحاكمة على جرائم الحرب للأمر بهجمات الصواريخ العشوائية على الأحياء المدنية أو مجرد الإشراف عليها".

وقال لرويترز إن التقرير استخدم عبارة "القوات الموالية للحوثيين" لأن من المستحيل تحديد ما إذا كان المهاجمون من الحوثيين أو من القوات المتحالفة معهم مثل وحدات الجيش الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وبينت التحقيقات في مواقع الهجمات وبقايا الأسلحة استخدام العديد من الصواريخ وقذائف الهاون ذات التأثير الانفجاري والشظايا التي قد تؤدي إلى إصابات ودمار بمساحات واسعة"، حسب رايتس ووتش.

وأكدت المنظمة أن "تلك الأسلحة والصواريخ غير الموجهة تتسم بوجه خاص بصعوبة تصويبها بدقة وعشوائيتها عند توجيهها إلى مناطق مأهولة".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Houthi Shiite rebels ride in a military truck while patrolling a street in Sanaa, Yemen, Monday, Oct. 27, 2014. Fighting in Yemen's central Bayda province between Shiite Houthi rebels and the influential Qifa tribe in the town of Radda, some 200 kilometers (125 miles) south of the capital, Sanaa, killed at least 250 people over three days of clashes, security officials said Monday. Fighters from the Qifa tribe forced the Houthis out of the Manasih area in Radda, said the officials. A peace agreement signed between the Houthis and the government so far has failed to end the fighting. (AP Photo/Hani Mohammed)

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن قوات موالية لجماعة الحوثي في اليمن المعروفة باسم “أنصار الله” قامت باعتداءات على مدنيين يمنيين واحتجزتهم، وهو ما قد يشكّل “جرائم حرب”.

Published On 8/5/2015
People flee after a gunfire on a street in the southern port city of Aden, Yemen, Wednesday, March 25, 2015. Yemeni President Abed Rabbo Mansour Hadi fled the country by sea Wednesday on a boat from Aden, as Shiite rebels and their allies advanced on the city where he had taken refuge. Aden was tense Wednesday, with schools, government offices, shops and restaurants largely closed. (AP Photo/Yassir Hassan)

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الحوثيين وأطراف النزاع الأخرى للالتزام بقوانين الحرب واتخاذ الاحتياطات الممكنة لتقليل الضرر اللاحق بالمدنيين، وقالت إن الحوثيين قتلوا بعدن امرأتين ويحتجزون عمال إغاثة رهائن لديهم.

Published On 7/5/2015
دبابة يقودها الحوثيين وسط العاصمة صنعاء الجزيرة نت

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الأربعاء إن المسلحين الحوثيين وقوات الجيش اليمني ارتكبوا تجاوزات لقانون الحرب خلال المواجهات التي شهدتها صنعاء في سبتمبر/أيلول، ودعت الحكومة اليمنية للتحقيق في ذلك.

Published On 19/11/2014
صورة من إحدى الفعاليات الكبيرة للحراك بعدن الجزيرة نت

دعت هيومن رايتس ووتش السلطات اليمنية إلى تقديم معلومات “فورا” عن مكان الناشط في الحراك الجنوبي خالد الجنيدي المختفي قسرا منذ ثلاثة أسابيع، وإلى تمكينه من التواصل مع محاميه وذويه.

Published On 23/9/2014
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة