ووتش: انتهاكات الحوثيين قد ترقى لجرائم حرب

طفلة يمنية تتلقى الإسعافات بمستشفى النقيب بعد قصف للحوثيين الشهر الحالي في عدن (غيتي)
طفلة يمنية تتلقى الإسعافات بمستشفى النقيب بعد قصف للحوثيين الشهر الحالي في عدن (غيتي)

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس إن "القوات الموالية" لمليشيا الحوثي في اليمن أطلقت قذائف مورتر وصواريخ عشوائيا على مناطق سكنية بمدينة عدن (جنوب البلاد)، مما تسبب في مقتل عشرات المدنيين، وهو ما قد يمثل جريمة حرب.

وأضافت المنظمة -في واحد من سلسلة من التقارير التي أعدتها عن الانتهاكات التي ارتكبت في اليمن المستمرة منذ أربعة شهور- أنه في أعنف هجوم من هذا النوع قتلت قذائف الهاون عشرات المدنيين -بينهم أطفال- في منطقة دار سعد في 19 يوليو/تموز الجاري.

ونقل التقرير عن أوليه سولفانغ -باحث أول في الطوارئ بالمنظمة- قوله "أمطرت القوات الموالية للحوثيين مناطق مأهولة من عدن بقذائف الهاون والصواريخ دون أن تلتفت إلى المدنيين الباقين هناك"، مضيفا أن هذه الهجمات غير المشروعة تؤدي إلى خسائر بشرية فادحة، وينبغي وقفها على الفور".

ورأى سولفانغ أنه "على قادة الحوثيين أن يدركوا أنهم قد يواجهون المحاكمة على جرائم الحرب للأمر بهجمات الصواريخ العشوائية على الأحياء المدنية أو مجرد الإشراف عليها".

وقال لرويترز إن التقرير استخدم عبارة "القوات الموالية للحوثيين" لأن من المستحيل تحديد ما إذا كان المهاجمون من الحوثيين أو من القوات المتحالفة معهم مثل وحدات الجيش الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وبينت التحقيقات في مواقع الهجمات وبقايا الأسلحة استخدام العديد من الصواريخ وقذائف الهاون ذات التأثير الانفجاري والشظايا التي قد تؤدي إلى إصابات ودمار بمساحات واسعة"، حسب رايتس ووتش.

وأكدت المنظمة أن "تلك الأسلحة والصواريخ غير الموجهة تتسم بوجه خاص بصعوبة تصويبها بدقة وعشوائيتها عند توجيهها إلى مناطق مأهولة".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن قوات موالية لجماعة الحوثي في اليمن المعروفة باسم “أنصار الله” قامت باعتداءات على مدنيين يمنيين واحتجزتهم، وهو ما قد يشكّل “جرائم حرب”.

8/5/2015

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الحوثيين وأطراف النزاع الأخرى للالتزام بقوانين الحرب واتخاذ الاحتياطات الممكنة لتقليل الضرر اللاحق بالمدنيين، وقالت إن الحوثيين قتلوا بعدن امرأتين ويحتجزون عمال إغاثة رهائن لديهم.

7/5/2015

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الأربعاء إن المسلحين الحوثيين وقوات الجيش اليمني ارتكبوا تجاوزات لقانون الحرب خلال المواجهات التي شهدتها صنعاء في سبتمبر/أيلول، ودعت الحكومة اليمنية للتحقيق في ذلك.

19/11/2014

دعت هيومن رايتس ووتش السلطات اليمنية إلى تقديم معلومات “فورا” عن مكان الناشط في الحراك الجنوبي خالد الجنيدي المختفي قسرا منذ ثلاثة أسابيع، وإلى تمكينه من التواصل مع محاميه وذويه.

23/9/2014
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة