مواجهات بمدينة تونسية إثر إغلاق مسجد

مسجد بالعاصمة التونسية
السلطات التونسية قررت إغلاق ثمانين مسجدا "غير مرخص" على خلفية هجوم سوسة (الجزيرة)

قال شهود عيان للجزيرة إن مواجهات اندلعت الخميس بين قوات الأمن التونسية ومتظاهرين، كانوا يحتجون على قرار الحكومة إغلاق مسجد في مدينة القلعة الكبرى بمحافظة (ولاية) سوسة التي حصل بها هجوم مسلح أدى لمقتل 38 شخصا معظمهم من السياح البريطانيين.

وأكد الشهود أن قوات الأمن تحاصر المسجد بعد تفريقها للمحتجين إثر تدخلها لتنفيذ قرار وزارة الشؤون الدينية والسلط المحلية بإغلاق أحد المساجد بهذه المنطقة.

وكانت الحكومة قرّرت غلق ثمانين مسجدا خارج سيطرة الدولة وإشراف وزارة الشؤون الدينية، وهي في معظمها بنيت بطريقة غير قانونية أو تحت هيمنة جماعات متشددة، كما تقول الحكومة.

وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد قد أكد بعيد الهجوم المسلح في سوسة أن السلطات قررت إغلاق مساجد "تنشط خارج إطار القانون" في غضون أسبوع، مضيفا أن إجراءات قانونية ستتخذ ضد الأحزاب والجمعيات التي تخالف الدستور قد تصل إلى الحل.

وأوضح أنه سيعاد النظر في المرسوم المتعلق بالجمعيات خاصة في مجال التمويل، وإخضاعها لرقابة الدولة، مشيرا إلى أن تمويل الإرهاب متأتٍ من بعض الجمعيات.

وأمس، قال وزير الداخلية ناجم الغرسلي إن القوى الأمنية أوقفت 12 شخصا يشتبه في علاقتهم بـهجوم سوسة الدامي الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية. بينما تم تعزيز الأمن بالمناطق السياحية تحسبا لهجمات محتملة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Tunisia's President Beji Caid Essebsi delivers a speech at the start of the National Security Council meeting at Carthage Palace in the capital Tunis on June 28, 2015 following Friday's attack targeting tourists, which saw at least 15 Britons killed near Sousse south of the capital. Tunisia weighed new security measures as it scrambled to secure its vital tourism sector after 38 people were killed at a seaside resort in the worst jihadist attack in its history. AFP PHOTO / FETHI BELAID

اعترف الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بأن أجهزة الأمن لم تكن تتوقع هجوما على الشواطئ التي يرتادها السياح، وذلك عقب الهجوم على منتجع سياحي قرب مدينة سوسة جنوبي العاصمة.

Published On 30/6/2015
ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF DEATH AND INJURY The body of a tourist shot dead by a gunman lies near a beachside hotel in Sousse, Tunisia June 26, 2015. At least 27 people, including foreign tourists, were killed when at least one gunman opened fire on the Tunisian beachside hotel in the popular resort of Sousse on Friday, an interior ministry spokesman said. Police were still clearing the area around the Imperial Marhaba hotel and the body of one gunman lay at the scene with a Kalashnikov assault rifle after he was shot in an exchange of gunfire, a security source at the scene said. REUTERS/Amine Ben Aziza

قالت وزارة الصحة التونسية الأربعاء إنها حددت نهائيا هوية كل القتلى في الهجوم الدامي على فندق سوسة الأسبوع الماضي وعددهم 38، وأكدت أن ثلاثين منهم بريطانيون.

Published On 1/7/2015
Tunisian Islamist party Hizb Ettahrir's supporters wave flags during a congress organised by the banned Islamist party advocating the restoration of the caliphate, on June 24, 2012 in Tunis.

وجهت الحكومة التونسية تحذيرا إلى حزب التحرير الذي يدعو لإقامة “دولة الخلافة” بحله إن لم يغير قانونه الأساسي، في خطوة تهدف للحد من مظاهر ما تصفه بالتطرف بعد هجوم سوسة.

Published On 2/7/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة